فنانات مشهورات يعترفن بأنهن طلبن الزواج من أزواجهم في قصص طريفة

عكس السائد فى مجتمعاتنا، الذى يعطى الحق فقط للرجل فى اختيار شريك حياته، هناك نساء كسرن تابوهات العادات والتقاليد، وتقدمن لخطبة رجال هم بالفعل يستحقون تلك المغامرة من وجهة نظرهن، فبعضهن أراد تكوين حياة أسرية هادئة بعيدًا عن الأضواء والنجومية، تحت مسمى «فالقلب له حسابات أخرى»، ويستعرض «التحرير لايف» أهم تلك الحالات التى حدثت داخل الوسط الفنى.

نشوى مصطفى خلال حوارها مع الإعلامية حنان مفيد فوزى، على فضائية «ten»، كشفت الفنانة نشوى مصطفى عن تفاصيل فى حياتها الشخصية، وكان أبرزها زواجها بشكل تقليدى «صالونات»، وقالت: «فى الحقيقة أنا اللى طلبته للزواج، بعدما زرت شقيقاته فى منزلهن، وليس العكس، أى لم يزر العريس منزل أهل عروسته».

دلال عبد العزيز

على الرغم من زيجاتهما تعتبر من أنجح العلاقات المستمرة حتى الآن، التى أسفرت طول هذه الأعوام عن نجمتين من أمتع الفنانات على الساحة الآن، إلا أن الثنائى فى البداية كانا يريدان التفرغ لحياتهما الفنية، فكان يخشى غانم أن يعرقل الزواج حياته الفنية، حتى تقابلا وانجذبت له الفنانة دلال عبد العزيز.

يقول سمير غانم خلال برنامج «ممنوع من العرض»، الذى كان يعرض على قناة «الحياة»، عن إصراراها للزواج منه حتى توسطت للفنان فريد شوقى الذى قام بدوره بالضغط عليه، قائلًا: «البت زى القمر.. ما تتجوزها يا واد إنت مستنى إيه؟»، ليتابع غانم قائلًا: «هى لئيمة طبعًا.. ووصته عليه.. فتجوزتها علشان ما أزعلش فريد شوقى».

لمياء السحراوي

اشتهر عادل أدهم بلقب «أشهر عازب فى السينما المصرية»، حتى تزوج من مطلقة المخرج عاطف سالم بعد حرب 1973، وطلقها بعدها بأربع سنوات فقط، حتى قابل لمياء السحراوى ذات الـ17 عامًا، على حمام السباحة بفندق «الماريوت»، ومن الطريف أنها كانت متوجسة منه باعتباره مشهورًا بشخصية الرجل الشرير إلا أنها تحكى فى أحد لقاءاتها أنها وجدت فيه أطيب وأرق إنسان يمكن أن تجده امرأة، فعلى الرغم من أنها كانت تشعر بأنه متردد من عرض طلب الزواج عليها بسبب صغر سنها، ونظرة أهلها التقليدية له بأنه «مشخصاتى»، كسرت السحراوى جميع التابوهات وطلبت منه الزواج فى 1982.

نجلاء فتحي

فى إحدى اللقاءات كشف الإعلامى حمدى قنديل عن تفاصيل تعرفه على زوجته الفنانة نجلاء فتحى، التى فاجأته بطلبها الزواج منه على عكس العادات والتقاليد المتعارف عليها، وبعد تعدد اللقاءات بينهما، اتصلت به نجلاء فى إحدى المرات وحكت له عن يومها فى النادى، وأنها مارست رياضة المشى أكثر من اللازم لوجود موضوع هام يشغل تفكيرها، وعندما سألها قنديل عن هذا الأمر الهام، فاجأته قائلة: «أنا هتجوزك النهارده»، ومن شدة توتره أخذ يردد «عظيم.. عظيم» دون أن يدرى ما الذى يقوله، ثم سألته نجلاء: «أليس معك بطاقة شخصية؟»، ورغم أنه لم يستخرج بطاقة شخصية فى ذلك الوقت، طلبت منه نجلاء أن يحضر إلى منزلها فى الخامسة بعد الظهر ومعه جواز السفر، ثم اختتمت حديثها بقولها «موافق أم سترجع فى كلامك»، فرد عليها بلا تردد «موافق أكيد».

لم يخف قنديل انبهاره بجرأتها فى أسلوبها فى عرض الزواج، لذلك سألها فور وصوله إلى المنزل: «ألم تفكرى فى الحال الذى ستكونين عليه لو كنت ماطلت فى القبول؟»، حتى ردت عليه، قائلة: «لن أحزن كثيرًا عليك إذا رفضت لأنك حينها لن تستحق ثقتى فى رجاحة عقلك، وبالتالى لن تكون الزوج المناسب لى». صباح على الرغم من أن الزواج لم يستمر لأيام، فإن الزيجة التى جمعت الفنان رشدى أباظة بالفنانة صباح هى الأكثر إثارة للجدل، نظرًا لأن الفنانة صباح صديقة الراقصة والفنانة سامية جمال، التى كانت زوجة رشدى أباظة فى ذلك الوقت، عن هذه الفترة تروى قسمت ابنة رشدى أباظة: «زواج والدى من صباح بدأ بـ(دعابة) فى لبنان، فصباح تحدّته أنه لا يستطيع الزواج منها خوفًا من سامية جمال، فاصطحبها للمأذون! وتحولت هذه الدعابة إلى واقع، وتزوجا، بعدها أفاقا من اللعبة، وتم الطلاق بعد أسبوعين، وظلت صديقة لأبى حتى وفاته».

غادة عبد الرازق

على الرغم من جرأتها المعتادة لم يتوقع أحد أن تقوم الفنانة غادة عبد الرازق بعرض طلب الزواج من المخرج خالد يوسف على الهواء، خلال برنامج (أبشر) مع الإعلامى نيشان، بعد طرح سؤال حول اسم شخص فى الوسط الفنى تتمنى أن تتزوج منه، لم تتردد فى إعلان اسم المخرج خالد يوسف، حتى فاجأها المخرج خالد يوسف الذى كان على الهاتف، الذى رد قائلا: «أى رجل يتمنى الزواج منها».




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا