فقيه طنجة يعترف للشرطة بهتك عرض 8 إناث و 4 ذكور من تلاميذه

اعترف “الفقيه” الذي تفجرت قضيته بقرية الزميج ضواحي مدينة طنجة بفعل الاغتصاب في حق ثماني إناث وأربعة ذكور من تلاميذ كتاب قرآني في المسجد الذي يؤم فيه المصلين.



وحسب ما ذكرته المحامية جميلة مولادي فإن المشتبه متزوج ويبلغ من العمر 43 سنة، عرّض على مدى ثماني سنوات ضحاياه لهتك العرض وافتض بكارة ثلاث طفلات، وأضافت أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع.

ويذكر أن يوم السبت الماضي جرى تقديم المشتبه فيه بارتكاب جناية هتك عرض قاصرات دون 18 عاما، بقرية الزميج بجماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة، إلى النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة.

وأبرز بلاغ للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة أن الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها ينهي إلى أنه على إثر تقديم شكايتين بشأن تعرض ست قاصرات لهتك العرض، واستنادا إلى الأبحاث والتحريات المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي بطنجة، تم تقديم المشتبه فيه أمام هذه النيابة العامة بتاريخ 19 شتنبر 2020.

وأضاف المصدر نفسه أنه تقرر تقديم مطالبة بإجراء تحقيق للاشتباه في ارتكابه جناية هتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة بالعنف وهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة نتج عنه افتضاض من طرف موظف ديني طبقا للفصول 485 فقرة 2 و487 و488 من القانون الجنائي.

وخلص المصدر نفسه إلى أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بطنجة قرر إيداع المشبه به بالسجن المحلي طنجة 1.
المصدر علاشبريس


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا