فطريات الأظافر : أسبابها وطرق علاجها

سيدتي،
مشكلة فطر الأظافر من أصعب المشاكل التي تواجهك ليس فقط لأنها حالة مرضية بحاجة لعلاج، إنما لأنها تشوه شكل الإظفر وتسبب لك الحرج.
أحببت من خلال هذا المقال أن تطلعي أكثر على المشكلة وكيفية علاجها، وقد أرفقت صور قبل وبعد العلاج علها تساعدك.

– ما هو فطر الأظافر؟
الفطريات الفطريات و تحديداً فطريات الأظافر من الحالات المرضية التي لا يستهان بها ، حالة مرضية تزعج المصاب و تصيبه بالإحراج نتيجة ما يحدث لظفره نتيجة إصابته بالفطريات عليه . و فطر الأظافر هو تلوث فطري معدٍ بين الأفراد ، ينتقل بين الأفراد الذين يعيشون في المناطق الرطبة ؛ كالمناطق الماطرة ، و مناطق البرك و المسابح..



 

و تنتشر الإصابة بمرض فطريات الأظافر عند أولئك الذين يستخدمون المياه بكثرة ، كربات المنزل ؛ سواء في تنظيف البيت أو في الطبخ ، أو أولئك الذين يستحمون كثيراُ و لا يقومون بتجفيف أيديهم و أرجلهم من الماء . و هذه الفطريات لا تحتاج لضوء الشمس لتبقى على قيد الحياة ؛ فهي كائنات مجهرية .

كما أن بعض أنواع الفطريات مفيد ، و البعض الآخر ضار يسبب الأمراض كفطريات الأظافر .

 

 

و فطريات الأظافر تنتمي لمجموعة الفطريات الجلدية ، فتغزو هذه الفطريات الشقوق الجلدية و الفتحات الموجودة فيه ، و فطريات القدمين تنتشر أكثر من فطريات اليدين ؛ لأنها في بيئة مخبئة في حذاء الشخص ، في منطقة مظلمة دافئة . العوامل الخطرة التي تزيد فيها الإصابة بفطريات الأظافر تعرّق الشخص بشدة ؛ تزيد من فرص الإصابة بفطريات الأظافر . التواجد في بيئات رطبة ، مائية .

إصابة الشخص بمرض الصدفية . ارتداء الأحذية فترات طويلة ، من دون تهوية ، وزيادة التعرق في أصابع القدمين ؛ الذي يوفر بيئة ملائمة لانتشار فطريات الأظافر . السير حافي القدمين في الأماكن الرطبة كالمسابح و البرك . إصابة الشخص بمرض السكري ، أو إصابته في ضعف في جهاز المناعة . وجود جروح في الجلد أو في الأظافر .

سعفة القدم ، أو ( القدم الرياضي ) لدى الشخص المصاب بالفطريات في أظافره . للحماية من فطريات الأظافر الحرص على جفاف البشرة بعد تعرضها للمياه . تغير الجوارب باستمرار ؛ و تهوية القدم باستمرار . ارتداء الأحذية المفتوحة ، لتهوية القدم و عدم تشكل الفطريات فيها بسبب التعرق بين الأصابع .

مع التقدم بالعمر وتطور الفطريات تنخفض قدرة الظفر على حماية نفسه من غزو أنواع أخرى من الفطريات.الأشخاص الذين يعانون من فطر الأظافر هم غالبا مرضى يوجد لديهم مشاكل في جهاز المناعة, وأيضا المرضى الذين يعانون من تلوث فطري بباقي أعضاء الجسم والأشخاص الذين يعانون من مشاكل التعرق الزائد هم أيضا أكثر عرضة للإصابة بفطر الأظافر.
بالإضافة لذلك الاستعمال المستمر للأحذية المغلقة يزيد من خطر الإصابة بتلوث فطري بكفات الأرجل والتي بدورها تنتقل وتنتشر إلى الأظافر.

– كيف بالإمكان تشخيص فطر الأظافر؟
الإصابة بفطر الأظافر تبدأ على الأغلب من الظفر ومع الوقت تنتقل للجلد بين الأصابع وهكذا تسبب حكة, شقوق, تقشير ورائحة كريهة.
يتطور فطر الأظافر غالبا بقاعدة الظفر ويرافقه جلد متهيج أحمر وملتهب. مع تطور الفطر يتحول الظفر للون قاتم, أصفر وأسمك من المعتاد, كذلك تتطور حساسية وألم بمنطقة الأظافر ويفقدن شفافيتهن.

علاج فطريات الأظافر :

دهن الأظافر بزيت الزيتون مع زيت الأوريجانو عن طريق قطعة قطن . وضع الأصابع في المياه الدافئة ممزوج فيه الملح الإنجليزي لمدة 20 دقيقة . نقع الأظافر بالماء الدافئ الممزوج بالخل ، الذي يساهم في قتل الفطريات ؛ لمدة 20 دقيقة . خلط زيت شجرة الشاي ( الذي له تأثير قوي في علاج الالتهابات الفطرية ) مع زيت آخر ، كزيت الزيتون ، ووضعهم على الأظافر .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا