فتاة مغربية تفوز بالمرتبة الأولى في مسابقة دولية للقرآن الكريم في الإمارات

تمكنت المغربية فاطمة الزهراء المرابط، من الفوز بالرتبة الأولى في مسابقة أبو ظبي الدولية للقرآن الكريم، و استطاعت التفوق على متسابقين آخرين من 85 دولة.



و قالت فاطمة الزهراء في تصريح لها، أن قصتها مع حفظ القرأن الكريم ابتدأت منذ كانت في السادسة من العمر، و أضافت: “قرأت ودرست القرآن الكريم بجمعية الإمام مالك بسيدي بوجيدة، وهناك طورت موهبتي وضبطت قواعد التجويد في علم تجويد القرآن”.

و عن مشاركتها في مسابقة أبو ظبي الدولية، قالت أنها ليست المسابقة الأولى التي شاركت فيها و أضافت: “كنت أشارك في عدد من المسابقات على صعيد المؤسسات وعلى صعيد المقاطعة، وكنت أحصل على الرتب الأولى، ومن هناك كانت الانطلاقة… شاركت في مسابقة مواهب في تجويد القرآن الكريم التي تنظمها القناة الثانية سنة 2017، وكنت من المتفوقات واستطعت الوصول إلى النهائيات”.

و لفتت إلى أنها لم تكن تنوي المشاركة في هذه المسابقة، و لكنها بدأت تتابع منشورات ككل المتابعين و قررت إرسال مشاركتها في آخر لحظة. لم تكن فاطمة الزهراء تتوقع فوزها خصوصا حينما علمت بوجود متسابقين من 85 دولة و كانت ترى مستوياتهم المتقدمة. و تابعت القول: “كنت قد شاركت في آخر اللحظات ولجنة المسابقة توصلت بالفيديو الخاص بي في آخر اللحظات، لأفاجأ عقبها أن اسمي كان من ضمن الأوائل، لنقوم بعدها باجتياز بروفات ولايفات مع شيوخ كبار، ثم جاء موعد الحفل النهائي الذي تم تكريمنا من خلاله، ومرت الأمور بسلاسة رغم ظروف الحجر الصحي”.

يذكر أن فاطمة الزهراء المرابط تبلغ من العمر 20 سنة و هي طالبة بالمدرسة العليا للأساتذة تخصص التربية الخاصة للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.

 


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا