فاطم الزهراء :شريفة علوية وهذه حقيقة علاقتي بالقصر

الطريقة التي يتعامل بها معها المحيطون بها معها وهم ينادونها بـ »للا الشريفة ».. فيما ترد عليهم هي « الله يطول عمرك سيدي.. الله يصول عمرك للا ».. التكشيطة المخزنية التي ظهرت بها في مواعيد فنية وثقافية.. الهالة التي تحاط بها.. كل هذه التفاصيل جعلت الأضواء تسلط عليها.. « فبراير.كوم » طرقت بابها وسألتها من تكونين، فقبلت بلغة السين والجيم دون تردد، وإليكم أجوبة لا تخلو من عفوية !
معلومات عن الصورة : وأخيرا تظهر حقيقة الأميرة التي شغلت الصحافة.. أنا فاطم الزهراء شريفة علوية وهذه حقيقة علاقتي بالقصر!

ينادونها بالشريفة لالة فاطمة الزهراء في مختلف الملتقيات الثقافية، والفنية، الشيء الذي طرح عدة علامات استفهام حول من تكون هذه السيدة؟ وما علاقتها بالقصر الملكي؟ وكيف تمت دعوتها إلى مهرجان السياحة العربية بمصر كضيفة شرف في دورته التاسعة؟ ثم كيف استطاعت نقل الدورة العاشرة للمهرجان من أرض الكنانة إلى المملكة المغربية؟ وبأية ضمانات ؟ كل هذه الأسئلة أجابت عنها الدكتورة فاطمة الزهراء المجيدي في لقاء خصت به موقع « فبرايركوم ».



زرناها في بيتها، وسألناها من تكونين؟ وما هي العلاقة التي تربطها بالعائلة الملكية؟.. استفسرناها عن مسارها الدراسي وعن وسطها العائلي، وزواجها، ثم طلاقها وأسئلة أخرى جعلت منها إمرأة لغزا، لاسيما ثمة من وصفها في الصحافة الرقمية بالأميرة، وهناك من اعتقد أنها سليلة الأسرة العلوية.

من تكون « للا فاطمة الزهراء » التي كادت تتحول إلى لغز في بعض من الملتقيات الفنية والثقافية؟

قدمت الدكتورة المجيدي نفسها في بداية الحوار قائلة: « أنا الشريفة لالة فاطمة الزهراء المجيدي من مواليد البيضاء تربيت وسط أسرة من 5 أخوة و4أخوات وسط حي شعبي ». وأضافت المتحدثة نفسها : »أتيحت لي فرصة الانتقال إلى فرنسا لإتمام دراستي زاوجت خلالها بين العمل، والدراسة قبل أن أتزوج من رجل يتحدر من عائلة معروفة، يسر لي الكثير من الأشياء بما فيها تحقيق طموحي الدراسي وظروف الإقامة ».

سألناها أيضا عن اختيارها رئيسة شرفية لمهرجان السياحة العربية، وانعقاده في المغرب عوض القاهرة.

وكما ستلاحظون للسيدة التي اعتقد كثيرون أنها أميرة، طريقتها في الرد على الأسئلة وفي تقديم نفسها.

وحول طبيعة علاقتها بالقصر الملكي أوضحت المجيدي: » « أنا شريفة علوية والشرفاء العلويين معروفين » وعندما أصر الطاقم على تأكيد أو نفي العلاقة مع العائلة الملكية أجابت الدكتورة المجيدي بنفي أية علاقة مباشرة مع العائلة الملكية قائلة : » المغاربة كلهم عندهم علاقة مباشرة مع العائلة الملكية.. الملك كنبغيوه ونموتو عليه، فكيفينا أن الملك ديالنا متواضع وراجل وكيبغي الشعب وكلنا معاه ».

ومن جهة أخرى قالت المجيدي حول حقيقة ما راج عن استفادة مهرجان السياحة العربية بمصر من الرعاية السامية للملك محمد السادس، الذي سيستضيف المغرب دورته العاشرة في مدينة مراكش نهاية العام الجاري، أن هذا هو رجاؤها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا