فاطمة وشاي منشغلة حاليا بعروض للأطفال

قررت الممثلة فاطمة وشاي أن تنطلق هذه السنة بمشاريع موجهة للطفل، إذ تقوم منذ فترة بجولات عبر العديد من المدن لتقديم عروض للأطفال، تتخللها ورشات وعدة أنشطة مرتبطة بعالم الطفل.

كشفت فاطمة وشاي أن انطلاقتها الفنية كانت مع الطفل، إذ قدمت أعمالا فنية كثيرة لفائدته، لكن المشاريع الفنية الأخرى أخذتها من عالم الأطفال.



وأشارت إلى أنه بعد سنوات طويلة في مجال التمثيل، وبعد أن أحست بالنضج الفني، وجدت بداخلها فراغا كبيرا وتقصيرا في مجال الإبداع للأطفال، فارتأت أن تعود للطفل من خلال هذه الجولات التي ستشمل مختلف المدن المغربية، لأنها تجد أن الطفل ينتقد العديد من البرامج التوعوية والأنشطة الفنية، التي هو في أمس الحاجة إليها اليوم.

وقالت الفنانة المتألقة فاطمة وشاي في تصريح لـ “المغربية”، “سعيدة بالعمل الفني للأطفال، لأنه في ظل التطور التكنولوجي وفي ظل هيمنة الإنترنت، أصبح الطفل هائما في بحر أمواج هائجة تضربه يمينا وشمالا، ونحن نعلم جيدا أن التوعية والتهذيب من خلال الفن يجعل الطفل في وضع أفضل، لأنه من خلال أنشطة فنية ثقافية، وعبر عروض فنية تسافر بالطفل إلى عالم الإبداع نجعل منه عنصرا فعالا في المجتمع وتتكون لديه رغبة في الإبداع في شتى المجالات، سواء الموسيقية أو الأدبية. المهم بالنسبة إلينا أن نقدم الأفضل لفلذات أكبادنا”.

ودائما على مستوى جديدها الإبداعي، فاطمة وشاي أثبتت عن جدارة أنها فنانة شاملة، جمعت بين المسرح والسينما والتلفزيون، وتألقت فيهم وبصمت اسمها الفني في الساحة الإبداعية المغربية. فبعد نجاحها الفني، اكتشفت أن بداخلها قوة تدفعها للمزيد من العطاء الفني، إلا أن هذه المرة ليس أمام الكاميرا، بل عبر الريشة التي تعانقها منذ سنوات، لكن ظروف التصوير والانشغالات الفنية أبعدتها عن اللوحات التي تعشقها بجنون.

فقررت أن تكون هذه السنة فاتحة خير، إذ تستعد لعرض لوحاتها في أول معرض لها، وأكدت أنها تلقت عروضا لتنظيم معرض بمدينة أكادير، لكن التزامها بالعروض المسرحية للطفل دفعها أن تؤخر هذا الموعد.

وأوضحت فاطمة وشاي أن المعرض سيرى النور قريبا ليكتشف الجمهور جانبا آخر من شخصية فاطمة وشاي.

L-THEATRE-01-1

من جانب آخر، أبرزت أنها تلقت عروضا ومشاريع بخصوص أعمال تلفزيونية، إذ من المحتمل أن تطل على المشاهد بأعمال جديدة ترقى إلى تطلعاته.

وعن تكريمها أخيرا بالرباط، عبرت فاطمة وشاي عن سعادتها بهذه الالتفاتة، موضحة أنها سمعت أخيرا أخبارا تتداول أنها تنتمي لحزب العدالة والتنمية، قائلة “لست متحزبة وما يربطني بحزب العدالة والتنمية هو العلاقة الطيبة التي تربطني بكل المغاربة”.

وبخصوص الساحة الفنية المغربية، قالت الفنانة المغربية فاطمة وشاي إنها تتمنى أن تتحسن للأفضل، وأن تتغير الأمور إلى الأحسن، لأن الممثل هو من يعاني بالدرجة الأولى، فكلما كانت ظروف العمل جيدة كلما أبدع الفنان وقدم الأفضل للجمهور.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا