غزلان عقار ثاني أقوى امرأة مغربية تحقق نجاحا بتسلقها أعلى قمة جبلية في العالم بعد بشرى بايبانو

تمكنت البطلة المغربية غزلان عقار من تحقيق نجاح باهر وذلك بتسلقها أعلى قمة جبلية في العالم وهي ” جبل إيفرست” ، لتكون بذلك المغربية الثانية التي ترفع العلم المغربي ليرفرف عاليا على أعلى قمة جبلية في العالم.

وقد تمكنت غزلان بفضل بجهد وعن جدارة واستحقاق أن تصل إلى القمة متحدية بكل مثابرة  مختلف الصعوبات التي تعرضت لها أثناء رحلة التسلق ، لتنضاف بذلك إلى كوكبة النساء المغربيات اللواتي رفعن علم المغرب في أعلى القمم العالمية، رغم مرورها بتجربة صعبة عام 2015، حيث علقت في جبال نيبال بعد أن ضرب زلزال المنطقة أثناء تسلقها ما أدى إلى وفاة أزيد من 15 ألف شخص .

إلا أن رغم هذه التجربة المريرة التي عاشتها غزلان ، لم توقفها عن تحقيق حلمها والمثابرة للوصول إليه بكل طموح وعزيمة قوية، لا سيما بعد نجاحها في الكثير من التجارب من بينها تسلق جبل ” رينجاني ” في اندونيسيا الذي يبلغ ارتفاعه 3726 مترا إضافة إلى تسلقه جبل ” كاليمانجارو” الذي يصل طوله 5895 مترا .

بعد هذا النجاح الذي حققته غزلان عقار تصبح ثاني امرأة مغربية تنجح في تسلق هذه القمة العالية بعد البطلة المغربية بشرى بايبانو البالغة 47 عاما، والتي تسلقتها ووصلت إلى القمة من قبل وهي تحمل في يدها القرآن الكريم وفي الأخرى العلم المغربي حيث تعد أول مغربية تحقق هذا النجاح وتقطع هذا المسار الكبير، الذي جعل كل من بشرى وغزلان ثنائيا نسائيا يفتخر المغرب بهما ويتعز المغاربة بنجاحهما.

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا