على مائدة الافطار..جندي مغربي يقتل ابنه بسبب الضرب المبرح!!

اهتزت مدينة ابن جرير بعد آذان المغرب بدقائق قليلة على وقع جريمة قتل، ذهب ضحيتها شاب يبلغ من العمر 15 سنة على يد شخص آخر لم يكون سوى والده، بعدما وجه له لكمات قوية في مختلف أنحاء جسمه وهو ما عجل بوفاته.

وحسب مصادر مطلعة، فإن التحقيقات الأولية، كشفت أن سبب الجريمة ناتج عن خلاف حاد بين الابن ووالده الجندي، جعل الأخير يحاول معاقبته على سلوكه، قبل أن يقوم بردة فعل لم يدر أنها ستنتهي بجريمة قتل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهم بعدما أدرك خطورة فعله قرر نقل ابنه إلى مستعجلات مستشفى ابن جرير لتلقي العلاج، إلا أن الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله إلى المستشفى نظرا لخطورة الإصابة.
وأمام هذه التطورات، عرف مكان الحادث إستنفار لمختلف المصالح الأمنية، والتي عملت على إعتقال الأب، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، للتحقيق بتعليمات من النيابة العامة.

 

إقرأ أيضا  هذا هو أصغر جد في المملكة الأردنية وهذا هو عمره الحقيقي!!!

انشري هذا المقال