علاقة الحلوى بالشعور بالسعادة

لا أحد يختلف على أن قطع الحلوى هي أجمل وألذ شيء في أي وجبة ولا شك أنكِ تفضلين جميع أنواع الحلوى وخاصة المضاف إليها الشيكولاتة، ولكن هل فكرتِ من قبل ما السر في ذلك؟ السر لا يقتصر فقط على أنها بالفعل تكون لذيذة ولذلك تجذبكِ وتحفزكِ على تناول كميات كبيرة منها، ولكن عندما تتناولين على سبيل المثال قطعة من كعك الشيكولاتة ستتذكرين المرة الأولى التي قمتِ فيها بإعداد هذا الكعك مع والدتكِ، وهو نفسه ما يحدث مع باقي الأنواع فإذا كنتِ تفضلين زبدة جوز البقان، فكل ما في الأمر أنكِ تسترجعين خروجكِ في رحلة ترفيهية مع جدتكِ وإعدادها معها.

إن مشكلة ربط تناول الحلوى بتلك المشاعر هي أنكِ غالبًا تكونين مشتاقة إلى تلك اللحظات السعيدة أثناء فترة طفولتكِ، ولكن حتي وإن كانت قطع الشيكولاتة أو قطع السكر الصغيرة أو أي نوع آخر من الحلوى بالفعل تمدكِ بالشعور بالسعادة التي ربما تفتقدينها، فعلى الأقل تلك القطع بالتأكيد تحتوي على أعلى نسبة من السعرات الحرارية التي قد تضر صحتكِ وتؤثر على رشاقتكِ، أليس كذلك؟ الحل لن يكون في الكف عن تناولها ولكن هناك عدة نصائح وخطوات نقترحها عليكِ لكي تتناوليها ولكن بطريقة صحية وسليمة فلِمَ لا تتعرفين عليها لكي تحافظي على جمالكِ ورشاقتكِ.

طرق لمقاومة إغراء الشيكولاته :



حاولي أن تركزي على ذكريات جديدة متعلقة بوجبات ومأكولات صحية
عندما تتذكرين أو تسترجيعن الإحساس الذي كنتِ تشعرين به عند تناولكِ الآيس كريم، فربما تشعرين بالسعادة بل وتركزين فقط على هذه الذكرى أو تلك الفكرة وكلما تناولتِ الآيس كريم لن تسترجعي سواها. ننصحكِ بأن تحاولي التفكير في أنواع مختلفة من المأكولات والمشروبات المرتبطة ببعض الأحداث السعيدة وبالتالي عندما تتناولينها ستشعرين بالسعادة وفي نفس الوقت لن يزداد وزنكِ ولن يكون هناك تأثير على صحتكِ. يمكنكِ أيضًا طهي الحلوى التي تفضلينها مع والدتكِ بطريقة صحية فبدلًا من تناول كمية كبيرة من الشيكولاتة، أحضري كمية بسيطة وضعيها على قطع الفاكهة الطازجة للتقليل من عدد السعرات الحرارية الموجودة فيها.

أسرار فقدان الوزن لم تسمعها من قبل :

أعدي ما تفضلينه من الحلوى في المنزل
كوني ذكية وفكري أكثر من مرة قبل شراء أي نوع من الحلوى من السوبر ماركت، فإن المأكولات والحلوى التي تقومين بإعدادها في المنزل هي أفضل عشرات المرات من غيرها الموجودة في بعض المحلات. ليس بالضرورة عند إعداد ما تشتهينه في المنزل أن تضيفي إليه الأعشاب كالحبة السوداء أو الأفوكادو أو أن تستغني عن الحلوى بها، ولكن فقط نقترح عليكِ التقليل من الحلوى التي تصيبكِ بالإدمان كالشيكولاتة أو الآيس كريم. هل تعلمين كمية السكر والدهون والمواد الكيميائية التي يتم وضعها على الحلوى التي تشترينها من المحلات؟ ستصابين بالصدمة إذا عرفتِ كمية الدهون التي من السهل أن تدخل معدتكِ وتزيد وزنكِ. يمكنكِ إعداد نفس الصنف في المنزل ولكن فقط بكمية قليلة من الزبد مع مسحوق الدقيق والسكر الأسمر فهو لا يحتوي على سعرات حرارية كثيرة.

لا تنصاعي وراء الأنواع الخالية من الدهون
هل تشعرين أنكِ أحيانًا لا تكتفين بقطعة واحدة من الحلوى أو كوب البودنج؟ ننصحكِ بألا تتناولي المزيد من قطع الحلوى بدعوى أنها خالية من الدهون فهذا غير صحيح فهي تفتح شهيتكِ وتجعلكِ تطلبين المزيد.

إذا كنتِ ترغبين في تناول المزيد من الحلوى فالحل هو أن تبتعدي عن القطع الكبيرة فكلما كانت القطعة صغيرة ستشعرين بالشبع أكثر، فلِمَ لا تجربين مثلًا تناول حلوى مكونة من السكر الأسمر والزبد، أو بودنج الحلوى الذي يحتوي على الفاكهة فهو غني بقيمته الغذائية وفي نفس الوقت ستشعرين بمذاق رائع ولذيذ.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا