عضو فرقة تكادة عمر الدخوش يصارع الموت و ينتظر التفاتة من المسؤولين

يعيش الفنان عمر دخوش عضو فرقة تكادة، وضعا صحيا صعبا، جراء معاناته مع المرض الذي أزم وضعه وعجل بدخوله للمستشفى منذ فترة طويلة.

وبعد تدهور وضعه الصحي، دخل دخوش إحدى المستشفيات في الدار البيضاء، حيث يعاني من ضيق في التنفس.



عضو مجموعة تكادة يخضع الآن للتنفس الاصطناعي بالمستشفى وحسب مصادر مقربة، دخوش هو من يدفع مصاريف علاجه في انتظار التفاتة من المسؤولين.

عمر دخوش هو من مؤسسي مجموعة تكادة وشارك في أعمال تغنى بها الصغير والكبير.

وبالاضافة إلى الغناء في المجموعة شارك دخوش في مجموعة من الأعمال المسرحية من بينها مسرحية « حجر وطوب » ومسرحية » الدربالة »و الدعدوع » ومسرحية « نوفيسة « .
في نفس السياق،كشفت الإعلامية المغربية، بشرى الضو، ليلة امس الثلاثاء، أن الفنان، عمر الدخوش، عضو فرقة “تكادة” الشعبية، يصارع الموت ويوضع على أجهزة التنفس الإصطناعي، بمستشفى محمد السادس.

وكشفت الضو من خلال “سطوريات” حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، أن المغني المغربي، أنهكته مصاريف العلاج الباهضة الثمن، ولا يقوى على الاستمرار في دفع تكاليفه.

كما طالبت صاحبة برنامج “ما تخافش من الضو” أن يحظى هذا الفنان بإلتفاتة إنسانية عاجلة من إنقاد حياته كونه لا يقوى على التنفس طبيعيا.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا