عضة كلب تودي بحياة طفلة بمدينة خريبكة

عضة كلب تودي بحياة طفلة بمدينة خريبكة



لفظت طفلة في السادسة من عمرها أنفاسها الأخيرة، أمس الأحد، بإحدى مستشفيات مدينة الدار البيضاء، التي نُقلت إليها في حالة صحية حرجة من مدينة بوجنيبة بإقليم خريبكة، على إثر تعرضها لعضة كلب مسعور.
وكانت الطفل الضحية، قد حلت بمعية أسرتها بمدينة بوجنيبة في إطار زيارة عائلية، ليُهاجمها كلب ضال، متسببا لها في جروح في الوجه والظهر، استدعى عرضها بداية على المركز الصحي ببوجنيبة قبل نقلها إلى الدار البيضاء، التي فارقت بها الحياة بعد أيام قليلة من تعرضها لعضة الكلب.
هذا ولم يكن يدر في خلد الطفلة “ملاك”، أن زيارتها للمدينة رفقة أسرتها الصغيرة سيقودها إلى معاناة استمرت أسابيع قبل أن تلفظ أنفاسها دون أن تنجح كل المساعي في علاجها ليتدهور وضعها الصحي.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن أسرة الضحية اضطررت إلى نقلها إلى مدينة الدار البيضاء بعد إصاباتها بمضاعفات خطيرة، أبرزها شلل في أطرافها ووجها، لكنها فارقت الحياة، مما يعيد إلى الواجهة الخطر الذي يحذق بالأطفال من الكلاب الضالة.
المصدر كش24

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا