عصام كمال من موسيقى الهامش إلى النجومية

عصام كمال مغني مغربي من مواليد أزيلال سنة 1983. طفولته الهادئة انتهت عندما تطلق والداه و أجبر على مغادرة هدوء جبال أزيلال إلى ضوضاء مدينة الجديدة لكي يعيش إلى جانب والدته. عرفه أخوه الأكبر إلى الغيتار، فكانت الموسيقى الملاذ الذي أفرغ فيه أحزانه، ثم وجدها منبعا للفرح حينما ألف العزف و راح يتعرف على مختلف الألحان و يجرب مزج الغربي منها و الشرقي، قبل أن يتعرف إلى الموسيقى الشعبية المغربية.

أسس فرقة “مازاغان” نسبة لمدينة الجديدة و هو لازال في المرحلة الثانوية، و لم يمنعه استكمال دراسته في الرباط و الدار البيضاء من إبقاء شغفه بالموسيقى حيا. الفرصة الكبيرة التي استغلها كانت  لقاؤه مع مجموعة أفوس الموسيقية التي دعته لمصاحبتها كعازف قيتار و كمغن في جولتها بفرنسا. استغرقت تلك الجولة كل شهر أبريل 2004 اكتسب خلالها عصام ثقة كبيرة بالنفس وتصميما أكبر على إنجاح تجربة فرقته «مزاڭان».
بدأت شهرة الفرقة تكبر و إلداعاتها تتوالى، كما كانت مشاركاتها في مهرجانات وطنية و دولية تزيد من إشعاعها.
و رغم الإنسجام الذي وجده كمال مع رفاقه في الفرقة، اختار الإنفصال عنها ليبدأ مسيرة فردية تعامل فيها مع الكثير من الفنانين و أنتج العديد من الأغاني كشراكته مع «الشاب خالد» و«ريدوان» ومغني الريغي الإيفواري «ألفا بلوندي» وفرقة البوب الدانماركية «آوتلانديش» والمنشد «ماهر زين».
في حياته الشخصية ارتبط المغني عصام كمال مرتين، حيث تزوج للمرة الأولي و أنجب ولده الوحيد هارون، لكن هذه الزيجة انتهت بالطلاق بعد مشاكل عائلية مع زوجته، و ارتبط مرة أخرى بشابة فرنسية تعامل معها بعد هجرته و إقامته في فرنسا.

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا