عشريني يضع حدا لحياته بطنجة تاركا رسالة على هاتفه قائلا: عندما أقابل الموت يوما وأسأله أين هي الحياة التي ستسرقها مني

أقدم شاب، مساء الأحد 15 نونبر 2020، بحي “حومة الشوك بن كيران”، بطنجة، على الانتحار شنقا داخل غرفته.
المعطيات المتوفرة، تفيد بأن الشاب الهالك، المسمى قيد حياته “ع.ا”، وهو من مواليد 12 ماي 1999، عُثر عليه من قبل أحد أفراد أسرته بداخل غرفته بمنزل أسرته، وهو ميت بعدما عمد إلى وضع حد لحياته بواسطة حبل لفه على عنقه.

الهالك، حالته الاجتماعية عازب، وبدون مهنة، ويعتقد أنه أقدم على فعلته بسبب أزمة نفسية كان يمر بها منذ فترة، وقد ترك رسالة مؤثرة على هاتفه النقال.
لسلطات المحلية بملحقة “حومة الشوك”، وفور علمها بالواقعة، قامت بإخبار مصالح الشرطة، التي فتحت تحقيقا في ما جرى لمعرفة دواعي انتحار الشاب، تحت إشراف النيابة العامة بالمدينة.
إنا لله وإنا إليه راجعون ,نسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة ولذويه الصبر والسلوان



عشريني يضع حدا لحياته بطنجة تاركا رسالة على هاتفه قائلا: عندما أقابل الموت يوما سأسله أين هي الحياة التي ستسرقها مني

 

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا