عسل الدغموس

الدغموس نبتة شوكية شبه صحراوية و هي نوع من شجر الفربيون (Euphorbia). ينبت الدغموس في الجنوب الغربي للمغرب. وتمتاز هذه النبتة بخضرتها الدائمة على الرغم من قساوة الطبيعة. و تستخدم نبتة الدغموس بالإضافة إلى عسل الدغموس لعلاج مجموعة من الأمراض. فهي تقوي جهاز المناعة و مضاد حيوي طبيعي. و من فوائد الدغموس و عسل الدغموس أنه دواء للأمراض التالية:

أمراض السرطان
داء الكبد
الربو الحاد
مضاد لمكروبات الدم
مضاد لمكروبات الجلد
الزكام
الروماتيزم
التكيسات
أمراض الجهاز التناسلي
صداع الرأس
داء السكري
الضعف العام.
و في كثير من الأحيان يستعمل في خلطات مع أعشاب أخرى.



خلطة الدغموس
المقادير
نصف كيلو دغموس
نصف كيلو ثوم
نصف كيلو حبة سوداء
نصف كيلو حِلبة
نصف كيلو قرنفل

طريقة التحضير
تدق نبتة الدغموس وكذلك الثوم دقاً جيداً أما باقي المقادير تطحن، يحضر قدر كبير ويملأ بالماء و توضع هذه المقادير كلها في القدر ثم يوقد تحتها نار هادئة. إذا بدأ يغلي الخليط يمكن استعمال الخلطة بطريقتين:

يغرف من الخليط لكي يشرب من المريض ليلا أو نهارا .

كما يمكن أن يضع المريض على القدر طاولة فيها فتحات كثيرة لكى يتصاعد بخار القدر من بين الفتحات. و في هذه الحالة يوضع للمريض مثلاً خيمة صغيرة أو بطنيات كالخيمة وذلك لكي يحجز بخار القدر. يجلس المريض عارياً تماماً على الطاولة ويعرض جسمه للبخار ويركز على المناطق التي فيها الورم والآلام.
يستمر على هذا العلاج يومياً لمدة شهر كامل.

في حالة التكيسات يطحن الدغموس مع قليل من الماء او عصير الليمون او الحليب و يصفى ويشرب

عسل الدغموس الطبيعي :

مضاد لميكروبات الدم
مضاد لميكروبات الجلد
الذبحة الصدرية المزمنة
الزكام
أمراض الجهاز التناسلي
الروماتيزم
الضعف العام
صداع الرأس

وينفرد الدغموس بخاصية معالجة الأمراض المستعصية والمزمنة والأمراض الشائعة في هذا العصر وأهمها السرطان الربو داء السكري.

ومن الخصائص الأخرى للعسل أنه من المواد الحافظة الآمنة باستطاعته حفظ الفواكه طرية لمدة ستة أشهر أما اللحوم فيستطيع حفظ طراوتها ثلاثة أشهر فلا غرابة أن قدماء الفراعنة كانوا يعتمدونه لتحنيط أمواتهم ولا غرابة أيضا أنه بدخل في غالبية مستحضرات التجميل كمادة معالجة ومجملة وطبيعية.

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا