عائلة مغربية تصاب بفيروس كورونا رغم التزامها الحجر الصحي منذ 25 يوما

في حالة غريبة و نادرة, بثت القناة الثانية, قص أصيبت عائلة مغربية بفيروس كورونا رغم التزامها إجراءات الحجر الصحي بشكل جدي و عدم خروجهم من المنزل منذ 25 يوما. و قالت ربة البيت للقناة الثانية أنها و عائلتها كانوا من اوائل الملتزمين بإجراءات الحجر الصحي حتى قبل أن تعلن حالة الطوارئ الصحية, و أنهم لم يغادروا البيت أبدا.

وأضافت مستغربة إصابة العائلة بالفيروس, خاصة أن شخصا واحدا فقط هو من كان يخرج من البيت و يتولى جلب الحاجيات الضرورية، خصوصا الأدوية. و أبدت شكوكها عما إذا كانت النقود و الفراطة التي كان يعيدها معه من خارج المنزل هي السبب في العدوى.



 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Maghribea – مغربية (@maghribea) le

و قالت أنها في البداية ظنت أنها أصيبت بالأنفاونزا العادية حينما بدأت تظهر عليها الأعراض, خصوصا الإعياء و التعب, لكنها بدأت في تشك بإصابتها بفيروس كورونا حينما أحست بفقدانها حاسة الشم. و في ختام التقرير, دعت المواطنين إلى التزام منازلهم وعدم استسهال الإجراءات الوقائية المفروضة لحماية أنفسهم وعائلاتهم، مشيرة إلى أن حالتها لا تدعو للقلق و أنها وجدت حالات أخطر منها في المستشفة. و لفتت إلى أن الناس لا تعي خطورة الوضع الحقيقية لذلك تتصرف  بلا مبالاة و دون اهتمام كبير.

و أفادت وزارة الصحة من خلال البوابة الإلكترونية المخصصة لفيروس كوفيد 19 عن ارتفاع الحصيلة إلى 1431 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأخيرة و تعافي 114 شخص و وفاة 105 آخرين.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا