ظنوا انها طفلة عادية وخلال فحصها كانت الصدمة..الطفلة التي حيرت الاطباء والعالم!!

حيرت مولودة الأطباء بعد اكتشافهم أنها ولدت بكمية مياه زائدة عن الدماء في حالة لم تتم رؤيتها من قبل.

 

حيث تمكن أطباء من إنقاذ حياة طفلة إنجليزية من موت محقق بأعجوبة بعد أن تسببت بحيرتهم حين ولدت بكمية ماء في جسدها أكثر من الدماء.



وذكر الأطباء أن جسم الطفلة كان يحوي 35 ملل فقط من الدم “أي ما يعادل ملعقتين صغيرتين”، وهي كمية أقل بسبع مرات من المعدّل الطبيعي داخل جسم طفل حديث الولادة، مما يعني أن جسمها كان يحتوي على كميّة أكبر من الماء، الأمر الذي استدعى إنعاش الطفلة فرانكي موريسون بعد أن ولدت بعملية قيصرية طارئة حين اكتشفوا أنها لا تتحرك داخل رحم والدتها، وفقاً للوكالات الإخبارية.

وقالت الوالدة (32 عاما) إن الفضل يعود إلى الأطباء والممرضات الذين ناضلوا لإبقاء الطفلة على قيد الحياة، وأضافت “لن أعتبر نفسي غير محظوظة بعد اليوم بعدما رأيت ما مرت به ابنتي”.



قد يعجبك ايضا