طيابة حمام بركان تكشف المستور و تحكي تفاصيل تصوير النساء عاريات

خرجت “الطيابة” التي تعمل في حمام  “عدة” بمدينة بركان ، عن صمتها بخصوص الفضيحة المدوية التي تفجرت فيه مؤخرا و استدعت تدخل الأمن، بعد أن تقدمت بشكاية ضد صاحب الحمام، تفيد بأنه عمل على زرع كاميرات بزوايا مختلفة من الحمام الشعبي، قصد تصوير النساء و هن عاريات.

وأوضحت “الطيابة” المدعوة “بشرى” عبر شريط فيديو، أن صاحب الحمام طلب منها تنظيف سمك أحضره ، و عندما توجهت الى شقته ، قامت بالمناداة عليه و دخلت الى المنزل لوضع السمك هناك، معتقدة أنه توجه الى المسجد ، حينها وقفت على وجود جهاز تلفاز تظهر فيه النساء عاريات بالحمام ، قبل أن تتفاجئ بخروجه من حمام المنزل حيث شتمها بسبب دخولها المنزل و قام بضربها و تهديدها بغية التحقق من عدم  اطلاعها على فضيحته .



و قررت المعنية بالامر التي تعمل بذات الحمام منذ 13 سنة، ابلاغ السلطات الامنية بما شاهدته ، حيث جرى اعتقال المسؤول عن الحمام ، منذ حوالي أسبوع، و أرجأت ابتدائية وجدة النظر في قضيته إلى غاية 28 غشت الجاري.

https://youtu.be/bfPI1OdiCXc



قد يعجبك ايضا