طفل يشهد ضد أمه في المحكمة ويدخلها السجن والسبب لا يصدق

خلقت قصة الطفل الذي شهد ضد أمه في المحكمة ضجت كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما أنها قصة مؤثرة جدا، حيث قتلت الأم ابنتها وادعت أن الطفلة غرقت لوحدها في حمام السباحة، إلا أن هذا ابنها الصغير تحلى بشجاعة كبيرة جدا متغلبا على مشاعره وشهد بالحقيقة أمام القاضي ضد والدته وصرح أنها هي من قتلت أخته وذلك لكون الطفلة أغضبت الأم قبل أن تخرج إلى الحديقة.

وتعود تفاصيل القصة عندما بدأت الأم في الصراخ مدعية أن ابنتها تغرق في حوض السباحة المطاطي الموجود في حديقة المنزل، حيث حاول الطفل الصغير إنقاذ شقيقته إلا أنه لم يستطيع، وبعد وصول الشرطة كانت الطفلة الصغيرة قد فارقت الحياة .

وأكدت الأم للمحقق أنها حاولت جاهدة أن تنقذ ابنتها من الغرق ولم تنجح في ذلك، إلا أن الشرطة شكت في وضع الأم إذ أنها لم تكن متأثرة بموت الطفلة، لا سيما بعد أن وجدوا أن غرفة الطفلة كانت مليئة بالأوساخ والقذارة.

هذا وكان الطفل الصغير يبكي بحرقة شديدة تبرز أنه مصدوم مما حدث ، والذي اعترف أن والدته قتلت شقيقته عندما سألته الشرطة، كما أن التحريات والتحقيقات التي قامت بها الشرطة أكد عدد من أصدقاء الأم أنها كانت دائما ما تقول لهم أنها ستقتل طفلتها جراء شقاوتها وجنونها الذي يغضب الأم دائما.

هذا واثبت الطفل جرأة وشجاعة كبيرة حيث اعترف أن أمه هي من سحبت الطفلة من غرفتها وقامت بإغراقها في حوض السباحة ومع أنه حاول مساعدة أخته إلا أنه لم ينجح ، ولم تقم الأم بحركة واحدة لإنقاذها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا