طفل مغربي يبتكر نظارة تنبه صاحبها لاحترام مسافة الأمان خلال جائحة كورونا

ابتكر طفل بعمر 11 عام يدعى محمد بلال حموتي،ينحدر من مدينة وجدة، نظارة إلكترونية تحمل مستشعرات تنبه صاحبها في حالة عدم احترامه لمسافة الأمان المحددة في حدود متر، وذلك كطريقة للمساهمة في منع انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد.



ويقول بلال في تصريحات صحافية إنه استغل مدة الحجر الصحي للتفكير في اختراع أشياء مفيدة خلال هذه الأزمة منها نظارات تنبه من يرتديها أن المسافة التي تفصل بينه وبين شخص آخر تقل عن متر واحد.
ويضيف الطفل المخترع إن الاختراع الذي قام به هو اختراع بسيط بالوسائل البسيطة والإمكانيات التي توفرت عنده.

وعبر الطفل عن رغبته في أن يتم تطوير اختراعه من طرف شركات بامكانيات أكبر، كما دعا المسؤولين إلى تقديم الدعم للأطفال الذين يتمتعون بقدرات تحتاج إلى التطوير.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا