طفلك يفشي الأسرار ؟! إليك الحل

يعاني الكثير من الاباء من مشكلة تلقائية أطفالهم وغالباً ما يتسبب ذلك في مشاكل لهم، فكثير ما يفشى الاطفال مشاعر والديهم تجاه الضيوف أو أن يحكوا تفاصيل موقف معين حصل في المنزل بدون أن يدركوا بأن أن هذا أمر خاصّ لا يجب حكيه أمام الآخرين . وقد يسبب هذا انهيار بعض العلاقات بسبب تفوّه الصغير بكل ما يحدث او يحكي أمامه.

يرجع المختصين إفشاء الطفل لأسرار المنزل بدون قصد لأسباب مختلفة منها أن يكون لدي الطفل شعور بالنقص و رغبته في لفت الانتباه والإعجاب أو ليحصل على أكبر قدر من الاهتمام والرعاية. وغالبا ما يتخلّص الطفل من هذه العادة عندما يصل إلى مستوى عقلي يجعله يميّز فيه بين الحقيقة والخيال.في حين أن هناك بعض الأطفال الذين يرفضون التحدث بأي كلمة عن تفاصيل حياتهم في المنزل أمام الضيوف حتى عندما يسألونهم عن ذلك، وبالتالي يجب عدم الاستهانة بذكاء الطفل ولكن ما ينقصه في حالة التحدث هو حسن التوجيه.



طفلك يفشي الأسرار ؟! إليك الحل
طفلك يفشي الأسرار ؟! إليك الحل

وإليكي مجموعة نصائح من المختصين تساعدك علي التخلّص من هذه العادة السيئة لدى طفلك:

1 عرفي طفلك أن التحدث عن الأسرار المنزلية امام الغرباء من الأمور غير المستحبة ، وأن هناك أحاديث أخرى يمكن أن يحبك من خلالها الآخرين.

2 وضحي لطفلك بهدوء أن ما يحدث داخل المنزل له خصوصية و لا يجب أن يعرفها الضيوف او يطلع عليها حتي الأقرباء والأصدقاء .وبالتدريج سيبدأ طفلك باستيعاب الامر .

3 اعرفي لماذا يفشي طفلك الأسرار، وإذا كان يفعل ذلك للفت الانتباة اوالحصول على الاهتمام ، وفري أنتِ له هذا الاهتمام والتقدير . وإن كان السبب هو أن يحمي نفسه ، كوني أقل محاسبة له وقسوة معه، وحاولي دائما أن تكافئيه إذا حرص علي عدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.

4من المعروف ان الطفل دائما ما يقلد والديه لذلك يجب أن يحرص الوالدين علي عدم إفشاء أسرار الغير أمامه .

5 توقفي عن نقد الطفل باستمرار ولومه وعن إعطائه أوامر صارمة وتجنبي العنف في معالجة هذه المشكلة .

6 غيّري طريقة رفضك وغضبك من ما يفعله من إفشاء للأسرار، فمثلا أخبريه أن لن تكلميه لمدّة ساعة واعلميه أن السبب في ذلك إفشائه للأسرار.

7 لا تغالي في العقاب حتى لا يعتاد عليه الطفل، ويصبح العقاب فيما بعد بدون قيمة

8 دائما حسسي طفلك بأهميته في الأسرة وبأنه عنصر له قيمته واحترامه
وأنه جزء من هذه العائلة يعرف كل ما يخصها ، فهذه سيشعره بأهميته ويزيد ثقته بنفسه وتعلّمه تحمّل المسؤولية.

9 يمكن أن يستعين الوالدين بالحواديت وقصص ما قبل النوم و حكي حوادث وقصص لأطفال أفشوا أسرار بيوتهم وماذا كانت النتائج وأخرين لم يفشوا لتوضيح هذا المفهوم لدى الطفل.

10 ازرعي القيم الدينية والأخلاق الحميدة في طفلك كعدم الكذب
وحب الآخرين والأمانة وعدم إفشاء الأسرار.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا