طفلة تعيش بنصف دماغ بسبب والدها بالصور

طفلة تعيش بنصف دماغ بسبب إهمال والدها,  هزها بقوة لايقافها عن البكاء عندما كانت بعمر الثمانية أشهر أي في العام 2012 مما ألحق أضراراً جسيمة بدماغها، وفقدت نصف دماغها بعدما قرر الأطباء ازالة النصف الأيسر. وبحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، كان من المتوقع أن تموت الطفلة بعد تصدع جمجمتها ونزيف دماغها، ولكن بعد شهر واحد من مكوثها في المستشفى قرر الأطباء اخراجها، الأمر الذي وصفته العائلة بالمعجزة. الآن، وبعد أن خضعت شايان إبنة الـ 4 سنوات لعدة عمليات جراحية منذ ذلك الحين، مازالت تواجه بعض المشاكل الطبية، ولكنها أصبحت الآن قادرة على المشي والتحدث واللعب مع أصدقائها. يشار إلى أن الوالد جيمس حكم عليه بالسجن لعشرة سنوات لالحاقه الضرر بطفلته التي يرعاها بالتناوب مع والدتها بعد انفصالهما.

1439997168_1439997641432884100 1439997168_1439997691202884400 1439997168_1439997691202884500




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا