طاقم طبي بالجديدة يحتفل بعيد ميلاد طفل مصاب بفيروس كورونا

في لافتة إنسانية جميلة للاطقم الطبية في زمن كورونا، احتفى يوم الاحد الماضي، أفراد الطاقم الطبي بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمدينة الجديدة، بعيد ميلاد أحد الأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وانتشرت صور الاحتفال على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وانستغرام والتي لاقت تفاعلا منقطع النظير، كما لاقت مبادرة أفراد الطاقم الطبي استحسانا كبيرا لدى المغاربة، الذين حاولوا إدخال الفرحة والسرور على الطفل الذي يدعى علاء الدين.



وقد أطفأ علاء الدين شمعته التاسعة وسط حضور الاطباء ووالدته التي كانت تبتعد عنه بمتراات طويلة،لتفادي الاقتراب وتحقيق التباعد الاجتماعي ،الذي توصي به الجهات المعنية في اطار التدابير الاحترازية والوقائية المعمول بها.
وأشادوا المغاربة عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، بالتضحيات الجسيمة التي يقوم بها الأطر الطبية والصحية من أجل السهر على رعاية مرضى كورونا،رغم صعوبة الوضع،وان هذه المحنة اظهرت الجانب الانساني لدى الاطباء والممرضين .
جذير بالذكر ان وزارة الصحة،اوضحت مساء امس، تسجيل 191 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في المغرب إلى 3046 حالة.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا