ضغوطات نفسية تدفع بطبيبة حامل محاولة الإنتحار بالمستشفى الإقليمي ببن جرير

ضغوطات نفسية تدفع بطبيبة حامل محاولة الإنتحار بالمستشفى الإقليمي ببن جرير
تداولت مواقع إعلامية إقدام طبيبة تزاول مهمتها بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بابن جرير على محاولة فاشلة للإنتحار في الأسبوع الماضي، ما جعل المستشفى يعيش حالة من استنفار والارتباك.
ويرجع سبب المحاولة الفاشلة للانتحار إلى رفض المندوب الإقليمي للصحة منح الطبيبة المذكورة والتي هي حسب المصادر التي نقلت الخبر حامل في شهرها السادس.

وقامت الطبيبة بتناول كمية كبيرة من دواء مضاد للتوتر، بعد إخبارها برفض منحها رخصة لزيارة أسرتها بالدار البيضاء، والتي لم تزرها لمدة 3 أسابيع للظروف التي يعيشها المغرب على إثر انتشار جائحة كورونا، ويتم نقل الضحية وهي في حالة غيبوبة لمصلحة المستعجلات حيث قدمت لها الإسعافات الضرورية.



وبعد هذا الحادث سارع المندوب الإقليمي بالسماح للطبيبة المذكورة وبشكل استثنائي بمغادرة بن جرير في اتجاه الدار البيضاء بعد التنسيق مع سلطات العمالة والمديرية الجهوية للصحة بمراكش.
وثيقة من وزاة الصحة

ضغوطات نفسية تدفع بطبيبة حامل محاولة الإنتحار بالمستشفى الإقليمي ببن جرير



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا