صور نعيمة المشرقي الممثلة المغربية رفقة ابنتها ياسمين خياط الصحفية المقيمة في كندا

لا يعلم الكثيرون صلة القرابة بين الصحفية في تلفزيون RDI الكندي و بين الممثلة المقتدرة نعيمة المشرقي، ربما لأن الإسم العائلي لا يجمعهما و لأنها تفضل الإعتماد على كفائتها و ليس قربها من فنانة محبوبة قد تفتح لها الأبواب المغلقة.

بداية حياة ياسمين خياط العملية كانت بعيدة عن عالم الإعلام و التلفزيون، إذ أنها طبيبة جراحة للأسنان تخرجت من كلية طب الأسنان في الدار البيضاء سنة 1997، لم تعمر طويلا في هذه المهنة التي يعتبرها الكثيرون مهنة مربحة، حيث فضلت مطاردة حلمها القديم في امتهان الإعلام. التحقت سنة 2001 بشركة صورياد التي تدير القناة الثانية و راديو 2m الذي اشتغلت بهما في عدة برامج، كبرنامج سيدتي و آفاق الطالب، بعد ذلك عملت كمعدة مستقلة في شركة إنتاج، قبل أن تلتحق بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية التي عملت بها كمعدة و مقدمة برامج لمدة ثماني سنوات. قررت الهجرة إلى كندا لكنها لم تهجر المهنة التي أحبتها، و بقيت تعمل كصحفية مستقلة، إلى أن وظفتها قناة RDI كصحفية و مراسلة أخبار، حيث تعمل منذ سنة 2018.

و عادة ما تثير صور ياسمين خياط رفقة أمها الفنانة المغربية المقتدرة نعيمة المشرقي إعجاب رواد مواقع التواصل الإجتماعي في عدة مناسبات، و دائما ما يشيدون بجمالها الفاتن والمميز و ملامحها البسيطة الطيبة التي تشبه بشكل كبير ملامح والدتها.

 

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها

إبنة الفنانة المغربية نعيمة المشرقي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في أول ظهور لها




قد يعجبك ايضا