صور الرئيس الفرنسي في ضيافة الفنانة فيروز تنتشر على مواقع التواصل

عقب وصوله إلى العاصمة اللبنانية بيروت، توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة، في زيارة استثنائية إلى الرابية للقاء الفنانة اللبنانية فيروز، التي تعد سفيرة الفن اللبناني إلى العالم والتي يلتقي اللبنانيون من كل مختلف الطوائف والانتماءات السياسية حول صوتها وأغانيها.
عقب انتهاء زيارته التي دامت لمدة ساعة وربع، قال ماكرون لقناة لبنانية محلية، إنه التزم أمام السيدة فيروز وأمام اللبنانيين بـ”الإصلاح”، إلا أنه رفض الإدلاء بالرسالة التي حملته إياها.
ونشر الحساب الخاص بالسيدة فيروز على تويتر، صورا من اللقاء المنتظر تحت عنوان “الرابية_ 31 آب 2020”.



وخلال هذا اللقاء، شرب ماكرون وفيروز فنجان قهوة وتحدثا عن أحوال لبنان وما آلت إليه الأوضاع. وقلدها ماكرون وسام جوقة الشرف الفرنسي وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا. بالمقابل قدمت فيروز للرئيس الفرنسي لوحة فنية.

ووصف ماكرون في وقت سابق الفنانة الكبيرة بالـ”أيقونة”، مؤكدا أن لفيروز “مكانة خاصة في قلوب الفرنسيين”.

وينطلق ماكرون الذي يزور بيروت للمرة الثانية خلال أقل من شهر، من أنّ مساعيه تعدّ “الفرصة الأخيرة” لإنقاذ النظام السياسي والاقتصادي المتداعي في لبنان الذي استبق وصوله بتكليف مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة.


انشري هذا المقال