صدمة زوج بوفاة زوجته إثر حادث سير تدفعه للانتحار أمام باب المستشفى بأكادير

تداولت منابر إخبارية خبر مؤثر بعدمل وضع شخص حدا لحياته شنقا، ليل أمس ء، بالقرب من المركز الاستشفائي الحسن الثاني بأكادير، حيث عثر على جثته معلقة على شجرة.

وقد جرت هذه الواقعة مباشرة بعدما لفظت زوجة الهالك أنفاسها الأخيرة بالمرفق الصحي سالف الذكر، متأثرة بجروح ورضوض بليغة ونزيف حاد ناجمة عن تعرض سيارة تقل الأسرة لحادثة سير في مدخل مدينة أكادير.



واكدت المصادر الذي نقلت الخبر أن الزوج الهالك قام باستئجار سيارة ليقل بها زوجته وابنه الذي يعاني من اعاقة، نحو مدينة الصويرة لزيارة عائلتها بمناسبة اقتراب شهر رمضان، إلا أنهم تعرضوا لحادثة سير مفجعة بمدخل مدينة أكادير ما تسبب في وفاة زوجته مباشرة بعد دخولها للمستشفى.

وكان الهالك، الذي يشتغل قيد حياته بحارا بمدينة العيون، رفقة زوجته وابنه في اتجاه منطقة سميمو نواحي الصويرة.
هذا وفور علمه بخبر الوفاة، لم يستسغ الزوج خبر وفاة زوجته، وأنبه ضميره بحكم أنه هو من كان يسوق السيارة، فنتقل إلى حي إيليغ المقابل لمستشفى الحسن الثاني، وشنق نفسه .

وانتقلت مختلف المصالح الأمنية والسلطات المحلية إلى مكان العثور على جثة الزوج، حيث جرى نقلها إلى مستودع الأموات كما تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة.

إنا لله وإنا إليه راجعون
نسأل لهما الرحمة والمغفرة ولذويهما الصبر والسلوان