صحيفة بريطانية تشيد بتضامن المغاربة “تماسك وتضامن المغرب درس لنا جميعا”

اعتبرت الصحيفة البريطانية الإلكترونية « بايلاين تايمز »، أن المغرب أعطى مثالا العالم حول التضامن خلال فترة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وأشادت الصحيفة البريطانية في مقال، خصصته لإبراز مظاهر التضامن بين المغاربة في هذه الظرفية الصعبة، يحمل عنوان « تماسك وتضامن المغرب درس لنا جميعا »، بالوحدة بين أفراد المجتمع المغربي بمختلف فئاته.



أبرز كاتب المقال، جوناثان فينتون، أن “الحكومة المغربية تدخلت بكيفية حازمة، لكن تدريجية من أجل تطويق تفشي الفيروس، بدءا بإغلاق المجال الجوي وحدود البلاد، ثم الحجر الشامل”، مقدما شهادات لمغاربة يسلطون من خلالها الضوء على القرارات المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والتحام المواطنين.

مختلف مظاهر التضامن المعبر عنها من طرف الشعب المغربي خلال فترة الأزمة، مع شهادات لمغاربة حول مختلف التدابير المنفذة من طرف الحكومة.
وبالموازاة، مع ذلك أكد محرر المقال أهمية القرارات المتخذة مع التركيز على الرعاية الصحية والأضرار الاقتصادية الحتمية الناجمة عن وباء “كوفيد-19″، مضيفا أن التضامن واسع النطاق السائد في المغرب يعد “مثالا ساطعا على الكيفية التي يمكن بها لأفراد المجتمع مساعدة بعضهم البعض في مثل هذه الفترة من الأزمة”، وأن “شعورا عميقا للحفاوة والوطنية الحميدة في المغرب دفعت الناس إلى الاتحاد من أجل محاربة هذا الفيروس والتكفل بالمتضررين منه”.
وأشار كاتب المقال، حسب ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه “وفي مقابل مشاهد الشراء المحموم، وتخزين السلع المقتناة من المتاجر الكبرى، وعدم احترام تدابير المسافة الاجتماعية في البلدان الغربية، أظهر المغرب قوة الإجراء الحاسم والاحترام الجماعي، قصد تخفيف حدة انتشار وتداعيات الفيروس”.
المصدر:جريدة الصباح.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا