شهادات مؤثرة لأصدقاء والد الطفل الذي اتهمت والدته بخنقه بسيدي رحال

بعد فاجعة الدار البيضاء تتوالى الصدمات لتستيقظ الساكنة على واقعة وفاة طفل في الرابعة من عمره خنقا في حوض بلاستيكي في الحمام لتتجه أصابع الاتهام نحو الأم.
في خروج اعلامي لجيران و اصدقاء والد الضحية أكدوا على انه كان انسانا سويا طيبا مع الجميع بحكم عمله في مقهى شعبي متواضع،و قال الشهود بأن الجانية جائت مسرعة الى زوجها في مقر عمله لتخبره بأن الطفل قد توفي و سقطت مغمى عليها في الأرض.
جائت شهادات الأصدقاء في ذهول و صدمة واضحة على محياهم  و مؤكدين على حسن اخلاق و معاملة الوالد مع اسرته و محيطه.

إقرأ أيضا  بعد سقوط باب مدرسة على طفلة صغيرة و وفاتها الحارسة الناجبة تروي تفاصيل الفاجعة المروعة

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا