شقيق ابتسام تسكت يوجه رسالة صلح لوالدته “أنا مستعد أن أتصالح مع الرحم التي أخرجتني لهذه الدنيا”

خرج عادل تسكت شقيق ابتسام تسكت مرة أخرى، عن صمته، من خلال تدوينة نشرها على حسابه بالفيسبوك، عبارة عن رسالة مؤثرة، كشف بواسطتها عن جديد خلافه مع شقيقته ووالدته، والذي تفجر قبل أسابيع بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب عادل تسكت في تدوينته: “بقدرة الله أعيل عائلتي الصغيرة، لا أريد لا مال ولا بوووز أريد فقط أن أعيش بسلام.. رسالتي كالتالي:أنا مستعد أن أتصالح مع الرحم التي أخرجتني لهذه الدنيا وأطلب غفرانها رغم أنني على يقينٍ على عدم أدِيَّتِها ولو بكلمة والله شاهد على ما أقول.. عفى الله عنها وعنا وغفر لها ولنا دنيا وآخرة أما إخوتي ومن قال فينا ما ليس فينا. بعد 100 عام سنموت وسنلتقي عند الله فاتّقو الله إن الله عليم بما تفعلون”.

وكان شقيق تسكت قد كشف أن والدته وأشقاءه منعوه من استغلال صالة للألعاب كان يسيرها، لأنه رفض تطليق زوجته، كما ادعى أنه تلقى استدعاء من الشرطة، على إثر تقديم والدته شكاية ضده، تتهمه فيها بالسب والقذف في حق الأصول.
شقيق ابتسام تسكت يوجه رسالة صلح لوالدته "أنا مستعد أن أتصالح مع الرحم التي أخرجتني لهذه الدنيا"




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا