“شدى الألحان” يحتفي بليلة القدر والقارئة هاجر بوساق من بين ضيوف البرنامج

ستبث القناة الثانية يوم الخميس المقبل حلقة خاصة من برنامج «شدى الألحان» من إعداد عبد السلام الخلوفي وتقديم ماجدة اليحياوي، وذلك بمناسبة ليلة القدر. وتستضيف الحلقة مجموعات غنائية رائدة في فن المديح والسماع ومنها مجموعة محمد التهامي الحراق ومجموعة المنشد عبد الرحيم عبد المومن ومجموعة المنشد نور الدين الطاهري ومجموعة المنشد عادل القاسمي.
واختارت المجموعات باقة من الأغاني التي تتماشى والاحتفال بالأجواء الرمضانية والمتميزة بطابعها الديني والتي تعكس خصوصية فن المديح والسماع.
وستحل ضيفة على الحلقة ذاتها المقرئة هاجر بوساق، الفائزة بلقب إحدى دورات برنامج «مواهب في تجويد القرآن الكريم» وكذلك الجائزة الأولى في مسابقة لتجويد القرآن بماليزيا، لتتلو آيات من الذكر الحكيم.
وسيكون من بين ضيوف الحلقة ذاتها الباحث عبد الله الشريف الوزاني، الذي سيتحدث رفقة ماجدة اليحياوي في العديد من المحاور أبرزها تقديم إضاءات حول أهمية الاحتفال بليلة القدر المباركة وفضائلها ومحاور أخرى منها الدور التربوي الذي تلعبه الزوايا المغربية.
وكانت القناة الثانية صورت حلقتين من برنامج «شدى الألحان» سيتم عرضهما خلال شتنبر المقبل وتحمل أولى الحلقتين عنوان «ألوان من الطرب».
مجموعات في فن المديح والقارئة هاجر بوساق من بين ضيوف البرنامج
وتستضيف الحلقة ذاتها جوق الأصالة لطرب الملحون من مكناس المنشد خالد إدريس والمجموعة العيساوية لعبد الصمد الهادف وفرقة زمان الوصل بقيادة التهامي بلحوات.
وسيكون من بين ضيوف الحلقة ذاتها أيضا الفنان بدر سلطان والفنانة سامية صبري، المقيمة في بلجيكا، اللذان سيقدمان مجموعة من الأغاني الطربية.
وسيحل أيضا في حلقة «ألوان من الطرب» العازف والملحن محمد الأشراقي، الذي سيناقش رفقة ماجدة اليحياوي مجموعة من المحاور مرتبطة بموضوع الحلقة.
وسيخصص برنامج «شدى الألحان» الحلقة الثانية لما بعد الشهر الفضيل لتسليط الضوء على الموسيقى العربية والإسبانية، إذ اختار لها عبد السلام الخلوفي عنوان «الآلة والفلامنكو».
وستحيي الفقرات الفنية للحلقة ذاتها مجموعة شباب الأندلس بقيادة خالد العوفير والمنشد عبد الله المخطوبي وعبد السلام السفياني، إلى جانب الفرقة المغربية الإسبانية ليوسف الحسيني، التي تضم فنانين من تطوان وغرناطة واشبيلية. ومن بين ضيوف الحلقة أيضا عازف العود هشام التطواني والمطرب يوسف الجريفي والباحث
 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا