شاب يقتل والدته بمطرقة بمدينة خربيكة

بعد الجريمة الشنعاء التي اهتزت لها مدينة طنجة نهايية الأسبوع المنصرم بعدمتا اجهر ثلاثيني على أمه واصاب شقيقه التوأم بجروح بليغة وفي نفس الاسبوم اهتزت مدينة خريبكة أيضا على اعتداء جتى الموت على الأصول ،بحيث أن مساء أمس الاثنين، خريبكة استفاقت على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها امرأة خمسينية على يد ابنها، بحي المقاومة، وفق ما أوردته مصادر محلية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الأم فارقت الحياة متأثرة بمضاعفات الإصابة الخطيرة التي طالتها على مستوى رأسها، بعدما وجّه الشاب الثلاثيني الذي كان في حالة هستيرية ضربة قاتلة بواسطة مطرقة لم تمهلها طويلا لتفارق الحياة رغم محاولات الإنقاذ من الطاقم الطبي بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة.



هذا وتشير المعطيات الأولية إلى أن الهالكة تبلغ من العمر حوالي 50 سنة تلقت ضربة قاتلة بواسطة مطرقة على مستوى الرأس من لدن الجاني، مستحضرة معاناة الابن من اضطرابات نفسية وعقلية. يذكر أن المصالح الأمنية تمكنت من توقيف الجاني، وفتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الجريمة.

هذا وقد تم نقل الضحية الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني من أجل إخضاع جثتها للتشريح الطبي.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا