شاب مغربي ينقذ طفلة من الموت بعدما تعرضت لأزمة قلبية على متن طائرة كانت متجهة لإيطاليا

تداولت منابر إخباارية موقفا بطوليا لمهاجر مغربي حيث أشاد عدد من رواد المنصات الاجتماعية، بشجاعة شاب مغربي بعد مبادرته لإنقاذ حياة طفلة صغيرة من الموت، إثر تعرضها لنوبة قلبية أثناء سفرها من الدار البيضاء إلى ميلانو.

ويتعلق الأمر بالشاب شرف ساخي، البالغ من العمر 29 سنة، والمنحدر من الفقيه بن صالح، حيث تدخل لإنقاذ طفلة تبلغ من العمر 14 عاماً، كانت عائدة من المغرب إلى إيطاليا، على متن الطائرة.



ساعدة الطفلة بعد نقلها إلى مؤخرة الطائرة من قبل المضيفات، يحكي شرف أنه “وجدتهم عاجزات عن لمس الطفلة”.

وحول تفاصيل الواقعة كما ذكرت المصادر ، فإن الشاب شرف ساخي كان عائدا من إجازته الصيفية من المغرب، بينما الطفلة كانت رفقة والدتها ووالدها، وبعد انطلاق الطائرة بدقائق قليلة، بدأت الطفلة تعاني من صعوبة في التنفس.

وأمام غياب طبيب خاص بالطائرة، بادر الشاب، الذي أكد خلال حديثه للصحافة الإيطالية، أنه “ليس طبيبا ولم يتلقى دورات الإسعافات الأولية”، لمساعدة الطفلة بعد نقلها إلى مؤخرة الطائرة من قبل المضيفات، يحكي شرف أنه “وجدتهم عاجزات عن لمس الطفلة”.

في تلك اللحظات كما جاء في الصحف، فقد استرجع الشاب بعض المعلومات حول الإسعافات الأولية، سبق أن شاركها معه زميل في العمل، ليقوم بوضع الطفلة على الأرض والضغط بيده ثلاث مرات على صدرها، الأمر الذي جعلها تتنفس من جديد. وبعد دقائق قليلة، تحولت لحظات بكاء إلى فرح، واضطرت الطائرة الهبوط بشكل استثنائي في مطار مالقا، حيث تدخل رجال الإنقاذ لنقل الفتاة إلى المستشفى رفقة والدها، بينما والدتها أكملت رحلتها إلى ميلانو.

للإشارة فقد كشف الشاب انه لا يعرف حالة الفتاة، لكن يتمنى أن تتعافى”، لافتا إلى أنه “تلقى إشادة واسعة من الأطباء الإسبان، منوهين بـ”ببطولته وشجاعته في إنقاذ حياتها”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا