شاب مصري يقدم على قتل والديه وابناء شقيقته بساطور

اقدم شاب عشريني مصري ب محافظة سوهاج،على جريمة بشعة وشنيعة ،راح ضحيتها والده ووالدته وطفلي شقيقته، جميعا بساطور أثناء نومهم داخل المنزل، وأصاب شقيقته بجروح خطيرة.

وكشفت التحقيقات قيام المتهم – وهو عامل يبلغ من العمر 27 عاما – بقتل والده ”70 سنة“، ووالدته ”65 سنة“، وطفلي شقيقته إنجي ”5 سنوات“، ومينا ”6 شهور“، كما أصاب شقيقته مارينا ”25 سنة“ بجروح خطيرة ومتفرقة، وجرى نقلها في حالة حرجة إلى مستشفى سوهاج الجامعي.



ووفقا للمعاينة الأولية، تبين قيام المتهم بذبح الضحايا بساطور وعدم هروبه حيث ظل متواجدا في مسرح الجريمة حتى تم القبض عليه.

كما أظهرت التحقيقات أن المتهم يتعاطى مخدرات، وهو ما جعله غير متزن في أفعاله وسلوكه. وتحرر محضر بالواقعة، وجرى إخطار النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

وخرج المتهم باعترافات صادمة حول الجريمة التي ارتكبها، وأودت بحياة والديه وأبناء شقيقته.

وقال المتهم أمام النيابة: “قتلتهم ورا بعض، وكان لازم يموتوا“، مضيفًا: ”قتلتهم قبل ما يقتلوني قلت أخلص عليهم كلهم“.

وأضاف المتهم: “مسكت الساطور، ودخلت شفت أبويا نايم كسرت دماغه بالساطور لحد ما مخه خرج منها، علشان هو السبب وبيسلطهم عليا، وبعدين دخلت على عيال أختي اثنين خلصت عليهم وضربتهم بالساطور على دماغهم ماتوا الاثنين“.

وواصل المتهم اعترافاته قائلا : ”أمي وأختي صوتوا فضربتهم بالساطور“، مشيرًا إلى أن والدته وشقيقته حاولتا قتله بالسم بتحريض من والده، على حد قوله.

ونفى المتهم أنه كان يتعاطى المخدرات كما قيل من قِبل الأهالي في المنطقة محل سكنه، لافتًا إلى أن أهله كانوا يعتقدون أنه ”معمول له عمل سفلي ويحضرون المشايخ لعلاجه“، مبينا ”بعد فترة بدأت أمتنع عن تناول الطعام في المنزل؛ لأن والدتي وشقيقتي كانتا تحاولان دس السم لي في الطعام بتحريض من والدي، لذلك قررت قتلهم جميعا قبل أن يقتلونني“.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا