شاب مصاب بكورونا يشتكي الإهمال والجوع بالسعيدية “ردوني لدارنا هنا إلى مامتش بكوفيد غنموت بالجوع”

قضى شاب مصاب بفيروس كورونا مقيم بمدينة بركان، أزيد من 16 ساعة دون أكل ولا شرب بالمستشفى المخصص لعلاج مرضى فيروس كورونا بمدينة السعيدية. ونشر الشاب المصاب تدوينة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يناشد من خلالها المسؤولين للتدخل لإنقاذ حياته ورفع الإهمال عنه، مشيرا إلى أن كل ما توصل به خلال 16 ساعة من المكوث بالمستشفى هو حبات تمر قدمتها له إحدى عاملات النظافة. :

وكتب في تدوينته “موجود بمستشفى السعيدية من ليلة أمس مع ساعة 8.. أزيد من 16 ساعة بدون أي وجبة أكل ، ولا دوا ولا حتى واحد تيهضر معايا ، وألم رهيب في الصدر والمفاصل والرأس”. وأضاف “دابا مابقيت باغي لا دوا لا زمر ردوني اسيدي غير لداري على الأقل نموت قدام واليديا وناكل شوية، هنا راه إلى ما متش بكوفيد غادي نموت بجوع”.
يذكر أن الوضع الصحي بجهة الشرق يعيش وضعا مقلقا جراء تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير خلال فترة قصيرة، حيث تعاني مستشفيات الجهة من نقص حاد في الأوكسجين، ونفذت بعض الأدوية المخصصة لعلاج مرضى كوفيد19 من الصيدليات إضافة إلى امتلاء الأسرة.



شاب مصاب بكورونا يشتكي الإهمال والجوع بالسعيدية "ردوني لدارنا هنا إلى مامتش بكوفيد غنموت بالجوع"

شاب مصاب بكورونا يشتكي الإهمال والجوع بالسعيدية "ردوني لدارنا هنا إلى مامتش بكوفيد غنموت بالجوع"




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا