شاب غيور يضرب خطيبته حتى الموت بعدما أخطأت في اسمه بإنجلترا

تداولت منابر إخبارية بريطانية ان سيدة في الـ32 من عمرها لقيت حتفها على يد خطيبها الغيور، وذلك بعد أن أخطأت في اسمه ونادته باسم تدليل كانت تطلقه على خطيبها السابق، وقد وقعت جريمة القتل في نفس الليلة التي تقدم فيها للزواج منها وأُعلنت خطوبتهما.
وتبين خلال جلسة محاكمة الجاني “مارك براندفورد” والتي عُقدت اليوم، الخميس، في محكمة مدينة “بورتسموث” الواقعة جنوب شرق إنجلترا، أنه شن اعتداءً وحشيًا على الضحية “كايلي دانينج” إذ ضربها حتى الموت، إلا أنه كان قبيل ارتكاب جريمته يخطط للزواج منها وينوي مفاجأتها بطلب يدها خلال أمسية رومانسية.
وظهرت الضحية ليلة مصرعها في صور تمت مشاركتها على الحساب الخاص بالجاني على موقع “إنستجرام” وبجانبها بالونات عليها عبارة “هل تتزوجيني؟”.

وأفادت هيئة الادعاء اليوم أمام المحكمة بأن “كايلي دانينج” قُتلت على يد “براندفورد”، الذي ينكر ارتكابه الجريمة، كما أوضح ممثل الادعاء “سايمون جونز” أنها تلقت ضربات متعددة في رأسها ورقبتها، الأمر الذي أسفر عن قطع الشريان الرئيسي في رقبتها، وقد حاولت الدفاع عن نفسها قبيل مصرعها وتعرضت أثناء مقاومة الجاني لإصابات أخرى في يديها وساعديها.
وأشار ممثل الادعاء إلى أن الغيرة هي على الأرجح سبب قتل “براندفورد” لخطيبته.




قد يعجبك ايضا