شابة تلقي بنفسها من سيارة بعدما تم اختطافها مما أدى لإصابتها بكسور وجروح خطيرة بحد السوالم

تداولت منابر إخبارية خبر مفاده ، أن عناصر الدرك الملكي بمركز أحد السوالم التابعة لسرية الدرك الملكي بمدينة برشيد، فتحت تحقيقاتها منذ أمس على خلفية العثور على فتاة على مقربة من الطريثة الكبيرة بمنطقة بومعيزة وهي تحمل جروحا خطيرة وغائرة وكسورا بمختلف أنحاء جسمها.

وحسب المعلومات الأولية التي انتشرت على المواقع، فإن الواقعة يرجح أن تكون لها علاقة بمحاولة اختطاف الفتاة العشرينية التي تبين لاحقا أنها تنحدر من مدينة البيضاء، والتي رفضت الانصياع لرغبات الخاطفين، مما جعلها ترمي بنفسها على الرغم من السرعة الجنونية التي كانت تسير بها السيارة على حد تعبير ذات المصادر.

وأشارت نفس المصادر، إلى أن عناصر من السلطات المحلية بقيادة الساحل أولاد أحريز بإقليم برشيد، هي من أبلغت عناصر الدرك الملكي بالواقعة، قبل أن ينتقل المحققون لمباشرة تحقيقاتهم والعمل على نقل الفتاة لتلقي الاسعافات الأولية، وكذا مواصلة التحقيقات من خلال الاستعانة ببعض كاميرات المراقبة المثبتة هناك، والتي قد تقودهم إلى تحديد نوعية السيارة وكذا الطريقة التي تمت بها العملية.

هذا وقد تم نقل الشابة للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة فيما لا تزال التحقيقات من طرف الدرك لمعرفة ملابسات القضية وفك خيوطها ثم القبض على الجناة ..




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا