سيدة تحتفظ بهاتفها المحمول داخل حمالة صدرها, فماذا سبب لها ذلك؟

تعرضت سيدة في بداية عقدها الخامس من العمر للإصابة بسرطان الثدي بسبب استخدامها الخاطئ لجهازها الجوال داخل ملابسها، وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة الديلي ميل البريطانية أنّ السيدة (ويندي هولت) البالغة من العمر 51 عامًا كانت تحمل هاتفها الجوال داخل صدريتها عند خروجها من المنزل لمدة عشر سنوات، حيث تعتبر هذا المكان هو الأكثر أمانًا له، وتضمن عدم ضياعه منها. لكنها لم تكن تعلم أنّ الإشعاعات الضارة المنبعثة عنه ستسبب لها الإصابة بمرض قاتل يصعب الشفاء منه، حيث أصيبت بسرطان الثدي وقد تمت معالجتها منه، ولم تعد تحفظ هاتفها بحمالة صدرها بعد ذلك، إلا أنّ المرض عاد لها بعنف مؤخرًا وقد غزا الرئتين والغدد اللمفاوية ليؤكد الأطباء أنها لن تتمكن من البقاء على قيد الحياة أكثر من سنتين.

1441870772_1_3

وقد دفعتها الإصابة بالمرض إلى تنبيه العالم من استخدام الجوال بشكل خاطئ علها تنفع أحدًا، أو تحافظ على حياة الآخرين من الوقوع بفخ التكنولوجيا الذي وقعت فيه.

الجدير بالذكر أنّ أجهزة الجوال أصابت عددًا من الأشخاص بحروق وتشوهات بسبب الطريقة الخاطئة لحفظها، وكان آخر هذه الحوادث انفجار بطارية هاتف محمول في جيب سيدة لتسبب لها حروقًا شديدةً في فخذها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا