سيارة اسعاف ترمي بمواطن مغربي امام المستعجلات

في الوقت الذي اصطفت فيه كل اطر وزارة الصحة  ،من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، رمت سيارة إسعاف بمريض، في الشارع العام أمام مستعجلات المستشفى الاقليمي مولاي يوسف في الدار البيضاء، رغم معاناته مع مرض السكري المزمن، بالإضافة إلى معاناته من اختلالات عقلية ونفسية.

وحسب الموقع  الالكتروني فبراير ، فإن مستعجلات مستشفى مولاي يوسف في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، لا يمكن أن تحتضن المريض وقد ارجعت هذا الرفض لعدم الاختصاص، حيث ان المريض قاطن بمدينة تارودانت، والحالات الوافدة على المدينة يتكلف بها مستشفى ابن رشد.



وأضاف ذات الطبيب، أنه كان على الاطقم الطبية بمستشفى ابن رشد، الاحتفاظ بالمريض وعدم تركه يغادر المشفى، لأنه يستحيل استقباله بالمستشفى الإقليمي مولاي يوسف.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا