سنتين من السجن النافذ لسكينة كلامور و سيمو ضاهر و عدنان الساكن

أصدرت المحكمة الابتدائية بمراكش، امس الثلاثاء، أحكامها في حق كل من اليوتيوبر سكينة الملقبة بـ “كلامور”، والمراسل الصحافي سيمو ظاهر، وصاحب وكالة كراء السيارات عدنان الساكن، على خلفية ما بات يعرف إعلاميا بقضية “حمزة مون بيبي”.



وأدانت هيئة القضاء الجالس، بعد جلسة محاكمة استغرقت ساعات طِوال، كل من اليوتوبرز سكينة كلامور ومراسل صحافي ومالك وكالة لكراء السيارات، بسنتين سجنا نافذا لكل واحد منهم مع أدائهم تعويض لفائدة المطالب بالحق المدني الأول “نيبا” قدره 50 ألف درهم والمبلغ نفسه لصالح الثاني محمد المديمي، بالإضافة إلى غرامة قدرها 10 آلاف درهم، فيما قضت بعدم الاختصاص بالنسبة للمركز الوطني لحقوق الانسان والفنانة سعيدة شرف.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا