“سنة” وضع شق تمرة تحت لسان المولود بعد الولادة

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي التمر من اليوم الأول للولادة ويعيننا على فهم ذلك هذا الحديث “فعن أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، ” أَنَّهَا حَمَلَتْ بِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ بِمَكَّةَ ،

قَالَتْ : فَخَرَجْتُ وَأَنَا مُتِمٌّ فَأَتَيْتُ الْمَدِينَةَ فَنَزَلْتُ قُبَاءً فَوَلَدْتُ بِقُبَاءٍ ، ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعْتُهُ فِي حَجْرِهِ ، ثُمَّ دَعَا بِتَمْرَةٍ فَمَضَغَهَا ، ثُمَّ تَفَلَ فِي فِيهِ فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ دَخَلَ جَوْفَهُ رِيقُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ حَنَّكَهُ بِالتَّمْرَةِ ثُمَّ دَعَا لَهُ فَبَرَّكَ عَلَيْهِ وَكَانَ أَوَّلَ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي الْإِسْلَامِ ” رواه البخاري , فالتمر غني جدا بسكر الجلوكوز والفركتوز وهما من السكاكر الأحادية أي أنها لا تحتاج إلا إنزيمات هاضمة ويمكنها أن تمتص إلى الأمعاء مباشرة , ولكن علينا ألا ننسى أن هناك نسبة من السكروز ولكنها قليلة جدا لا تتجاوز 6% من تركيب التمر , ويولد الطفل وفي أمعائه ضعف في أنزيم السكراز الذي يفكك هذا السكر , ولذلك ننصح بأن يمص الطفل من تمرة واحدة يوميا وليس أكثر من ذلك وأن يعطى القليل وبعد أن يبلغ شهوره الأربعة يمكن زيادة الكمية.



 


قد يعجبك ايضا