سناء موزيان ممثلة مغربية بين الغياب عن الفن و الإهتمام بالأسرة في بريطانيا

لم تكن سناء موزيان بعيدة أبدا عن الفن حتى في طفولتها، حيث أن زوج خالتها هو الفنان الراحل المقتدر محمد بلقاس، و لطالما زارت الزوجين و استمتعت بحكايات “سي محمد” الشيقة و روح نكتته و موهبته الفذة التي لا تنطفيء حتى خارج الشاشة و المسرح.

تربت سناء في كنف جدتها بعد انفصال أبويها، و عاشت في مدينتها مراكش حتى كبرت و غادرتها إلى العاصمة لندن، حيث أكملت دراستها. بدايتها مع الفن كانت من دبي، حيث ساعدتها ملامحها السمراء، لأداء أغنية عربية و هندية سنة 2002، بعد ذلك بعامين زارت مصر، قبلة الفنانين، و التقت بالعديد من المنتجين و الملحنين و الشعراء، و النتيجة إصدارها لألبوهما الاول الذي أسمته “انت عشاني” و لقي نجاحا كبيرا في مصر و دول الخليج، مما فتح لها باب الشهرة و تهاطلت عليها الدعوات الفنية و الإعلامية.

دخولها عالم التمثيل كان بمحض الصدفة، إذ أن المخرجة المثيرة للجدل إيناس الدغيدي كانت تبحث عن ممثلة لكي تؤدي دور مغنية مغربية في فيلمها “الباحثات عن الحرية”، اقترح عليها بعض أصدقائها اللقاء بسناء موزيان التي كانت مقيمة آنذاك في مصر. اقتنعت المخرجة بموهبتها و قدرتها على أداء الدور وخرج الفيلم إلى الوجود، هذا العمل الذي أسال الكثير من الحبر و اختلف فيه المتخصصون و الجمهور، حيث أتهمه فريق بالتحرر و الإبتذال بينما دافع عليه الباقي و أثنوا على قيمته الفنية، على كل كان هذا الشريط الذي فاز بجائزة مهرجان القاهرة السينمائي، بوابة سناء للدخول إلى التمثيل، و عملت بعد ذلك في العديد من الأفلام و المسلسلات المغربية، كسميرة في الضيعة و الطفل الشيخ مسلسل الحياني.

منذ سنة 2012 غابت أخبرا سناء موزيان الفنية و حلت مكانها أخبارها العائلية، إذ أن آخر أعمالها كان مشاركتها في مسلسل الحياني سنة 2012، و بعد ذلك بسنة شاع خبر اقترانها بشاب بريطاني يدعى آلان ديرسلي، الذي غير اسمه إلى فارس بعد اعتناقه الإسلام لكي يتزوج بها. قالت عنه في لقاء صحفي: “لو كان زوجي غير رومانسي مثلي لما خطف قلبي من أول نظرة ، خاصة في اليوم الذي طلب مني الزواج، حيث تقدم لي بطريقة لم تخطر على بالي. فقد فاجأني بلافتة كبيرة طولها تقريباً 50 قدماً معلقة على الجسر المشهور بلندن – لندن تاور بريدج، مكتوب عليها سناء هل تتزوجينني؟ ثم انحنى على ركبته اليمنى وأخرج خاتم الخطوبة من جيبه ؛ مشهد لم أراه إلا في الأفلام الرومانسية ، التفت حولنا حشود كبيرة من السياح الذين أعجبوا كثيراً بالمشهد والتقطوا لنا صوراً. و بعد موافقتي على طلب الزواج صفقوا لنا كثيراً وهنأونا.”

رزق الزوجان بعد ذلك بسنة بطفل أسمياه كنزي و تعيش الأسرة في لندن، و تنتنشر سناء بين الفينة و الأخرى صورا لهم على وسائل التواصل الإجتماعي التي تنشط بها.

و رغم غيابها عن التمثيل و الغناء منذ سنوات، إلا أن سناء موزيان تحضر إلى المغرب مرارا و تشارك في ندوات فنية متخصصة، كما توجه إليها الدعوات للحضور إلى المهرجانات المحلية و أشهرها مهرجان مراكش السينمائي الدولي.

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا