سناء عكرود تطلب تخفيف عقوبة الحبس على “مي تعيمة”

دعت الممثلة المغربية سناء عكرود القاضي الذي أصدر حكما بحبس “مي نعيمة” عاما كاملا إلى تخفيف المدة رحمة بها، أو إطلاق سراحها لتجتمع مع أبنائها في شهر رمضان. :

وكتبت عكرود تدوينة مطولة عبر حسابها الرسمي بموقع “انستغرام”، كتب فيها:”كنطلب من الناس ديال القانون لي صدروا حكم بحبس السيدة مي نعيمة لمدة سنة، و لي كنتيق في عدالتهم وحكمة و صواب قرارهم ، كنطلب منكم، أنا سناء عكرود، مواطنة مغربية فخورة بوطني و انتمائي ، كنطلب منكم الله يجازيكم بخير، انكم تخففوا من عقوبة الحبس على السيدة المعروفة بمي نعيمة”.



وأضافت سناء عكرود:”افهم أن الأمر حساس في هذه الظرفية الصعبة، إلا أني اطمع في رحمة العبد بأخيه العبد عند الخطأ و زلة اللسان، الله يرحم ليكم الولدين إلى ما خلوها تخرج عند ولادها فهاد رمضان و تسكت و ترتذع و تكون عبرة لمن يعتبر، عفاكم غير سمحو ليها و طلقوها و كولوا ليها سدي فمك و ربي ولادك و كوني بلسما و خيرا للناس او اصمتي. عافاكم. الله يرحم ليكم الولدين إلى ما خففوا العقوبة. شكرا”.

وكانت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، قد قضت بالحبس سنة نافذة في حق صاحبة قناة “مي نعيمة”، لنشرها محتوى زائف، وذلك بعدما تم توقيفها شهر مارس الماضي، وذلك للاشتباه في تورطها قي نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة، بعدما قالت أن “كورونا مكايناش”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

اعرف ان اللسان مركب ذلول، ولكن تبات القول و الفعل يأتي نتيجة تربية و تعليم و محيط متنور يعلم الطفل من المهد واجباته كما حقوقه، يمَكِّنُه من كل الوسائل التي تجعله مسؤولا عن الكلمة قبل الفعل، مجتمع مسؤول يحاسب الصغير و الكبير، متوسط الحال و الميسور. و لأننا نعلم علم اليقين ان الوطن منزلنا و حصننا، ملاذنا الرحيم بنا و الصارم عند الحاجة ليُقوِّم اعوجاجنا، فإني كنطلب من الناس ديال القانون لي صدروا حكم بحبس السيدة مي نعيمة لمدة سنة، و لي كنتيق في عدالتهم وحكمة و صواب قرارهم ، كنطلب منكم، انا سناء عكرود، مواطنة مغربية فخورة بوطني و انتمائي ، كنطلب منكم الله يجازيكم بخير، انكم تخففوا من عقوبة الحبس على السيدة المعروفة بمي نعيمة ، افهم ان الامر حساس في هذه الظرفية الصعبة، الا اني اطمع في رحمة العبد باخيه العبد عند الخطأ و زلة اللسان، الله يرحم ليكم الولدين إلى ما خلوها تخرج عند ولادها فهاد رمضان و تسكت و ترتذع و تكون عبرة لمن يعتبر. عفاكم غير سمحو ليها و طلقوها و كولوا ليها سدي فمك و ربي ولادك و كوني بلسما و خيرا للناس او اصمتي. عافاكم. الله يرحم ليكم الولدين إلى ما خففوا العقوبة. شكرا.

Une publication partagée par Sana Akroud (@sanaakroudofficial) le



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا