سناء عكرود تطالب بوقف استغلال “مي السعدية” لتحقيق الربح من اليوتيوب

طالبت الممثلة و المخرجة المغربية سناء عكرود، في تدوينة على حسابها في انستغرام بوقف مهزلة استغلال المرأة العجوز “مي السعدية” لتحقيق الأرباح من يوتيوب.

و استنكرت عكرود انتهاك خصوصية و راحة المرأة المسنة في كل مقطع فيديو ينشر لها، موضحة أن ملامح التعب والانزعاج وعدم الراحة تظهر على ملامحها.

وقالت في تدونتها الطويلة: “شاهدت بالصدفة فيديوهات لهذه السيدة المسنة المسماة “مي السعدية” و اظن ان ابنتها (كفيلتها) هي من تقوم بتصويرها، يحز في نفسي رؤية ذاك الكم الهائل من التعب و الانزعاج و الحرج و عدم الراحة، الذي تعيشه هذه السيدة المسنة، تصويرها بشكل متواصل و رصد كل حركاتها و أكلها و شربها و تعبها و غضبها و عجزها و قلة حيلتها، لهو تعنيف في حق هذه السيدة و اهانة لكرامتها و انسانيتها، يتم استغلالها لرفع نسبة المشاهدة تماما كما يتم استغلال طفل.”.

و أضافت:” شعرت بانزعاج و حزن كبيرين لأجلها، ارجو من السلطات المعنية بالأمر التدخل لحماية هذه السيدة
و تخليصها من الاضطهاد و التضييق على راحتها و حريتها و حقها في الهدوء و عيش حياة طبيعية بدون عدسات ترصد كل تحركاتها”.

و قالت في نفس التدوينة: “مي السعدية، تعنف و يصادر على حريتها و كرامتها الانسانية بحجة فيديوهات و تريندات سخيفة و لا أخلاقية”.

و ختمت بالقول: “المرجو التدخل لوقف هذه المهزلة و فرض قوانين تنظم هذا السوق الهمجي اللا إنساني الذي يسمى : تريند, ولي بغا يدير خير فشي حد و يدخلو من الزنقة، يدخلو بالسكات بلا كاميرا و تصوير و اضطهاد”.

يذكر أن قناة افتتحت قبل أشهر، تنشر يوميات “مي السعدية” و تحركاتها اليومية، تشرف عليها سيدة تتكفل بها و تدعي أن أبناءها تخلوا عنها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا