سفير مصر بالرباط يرفض الإساءة للمغرب ويعد بعدم تكرارها

مثل كرة ثلج تبدأ صغيرة لتكبر بتدحرجها، أفضت تصريحات المذيعة المصرية، أماني الخياط، في قناة “أون تي في”، بالحديث عن دور “ملتبس” للعاهل المغربي بإبرامه صفقة مع الإسلاميين إبان الثورات العربية، واتهام المغرب باحتضان السيدا والدعارة، إلى تدخل سفير مصر بالرباط  الذي وعد “باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه السقطات المؤسفة مستقبلا”.

وأكد سفير مصر بالرباط   الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين، في بيان أصدره المكتب الإعلامي للسفارة توصلت به هسبريس، أن “أي إساءة أو أداء غير منضبط صدر خلال الأيام الأخيرة في أي من وسائل الإعلام المصرية، هو أمر مستهجن وغير مقبول جملة وتفصيلا من جانب جموع الشعب المصري”.

وتابع السفير المصري أن ما صدر من بعض وسائل الإعلام المصرية، في إشارة إلى قناة أون تي في، “لا يعبر بأي صورة من الصور عن حقيقة المحبة والمودة والصلات الإنسانية المتجذرة في وجدان الشعب المصري تجاه أهلنا وأحبائنا في المملكة المغربية”.

وأعربت السفارة المصرية بالمغرب عن “اعتزاز جمهورية مصر العربية رئيسا وحكومة وشعبا بأواصر المحبة وبالعلاقات المتميزة القائمة بين الشعبين الشقيقين، وتقديرهم واحترامهم الكامل لجلالة الملك محمد السادس ولحكومة وشعب المملكة المغربية” وفق تعبير البيان.

وقدمت المذيعة المصرية، صباح اليوم، اعتذارها الشديد لملك المغرب محمد السادس، وللمغاربة فردا فردا، بحسب تعبيرها، عما اعتبرته إساءة غير مقصودة، لكونها لم توفق في إيصال فكرتها حول موضوع خطر المتاجرة بالدين، على خلفية دعوة سابقة من القيادي في حركة “حماس: خالد مشعل للمغاربة بتحرير فلسطين.

وكان العديد من المغاربة قد انهالوا بالنقد والتجريح أحيانا في حق المذيعة المصرية في القناة التي يمتلكها رجل الأعمال المعروف، نجيب ساويرس، والذي لديه مشاريع تجارية بالمغرب، ما دفع ساويرس إلى الحديث عن إجراء تحقيق في ما صدر من المذيعة من اتهامات وأوصاف، والاعتذار مسبقا عما حدث.

© hespress




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا