سفيان بوفال يرقص رفقة والدته احتفالا بتأهل المنتخب إلى نصف النهاية

أثارت لقطة معانقة لاعب المنتخب المغربي سوفيان بوفال رفقة والدته تعاطف الحاضرين في الملعب. و بعد نهاية المقابلة و احتفال اللاعبين أنزل اللاعب بوفال والدته من المدرجات و عانقها و انخرط الإثنان في نوبة رقص فرحا و احتفالا بانتصار المنتخب المغربي و تأهله إلى دور نصف النهائي لأول مرة.

و هذه ليست المرة الأولى التي يحتفل بوفال مع والدته، حيث كان يصعد بعد نهاية كل مقابلة و يعانقها أمام عدسات المصورين.

حقق المنتخب المغربي إنجازا تاريخيا بوصوله لنصف نهائي كأس العالم، كأول منتخب إفريقي و عربي يصل إلى هذه المرحلة.

و وصل المنتخب الوطني المغربي على حساب نظيره البرتغالي بعد انتصاره عليه بهدف واحد سجله مهاجم المنتخب المغربي يوسف النصيري.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا