سعيد الناصري يشكر المشككين في مرضه قائلا: أتقدم بشكري لمن شككوا بمرضي، أتمنى أن لا يصيبهم ما أصابنا

نشر الفنان سعيد الناصري، عبر صفحته على فايسبوك، تدوينة تحدث فيها عن مستجدات حالته الصحية ورد من خلالها على المشككين في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ووجه الناصري، في تدوينته الطويلة، الشكر لكل الأشخاص الذين سألوا عنه في مرضه، وتمنوا له الشفاء، وأيضا للفنانين والإعلاميين الذين تواصلوا معه للاطمئنان على حالته الصحية.



وأضاف: “كما أتقدم بشكري لمن شككوا بمرضي أيضا، وهم قلة قليلة جدا ممن لم يمسسهم هذا الوباء ويعيشون تداعياته، أتمنى أن لا يصيبهم ما أصابنا”.

وكشف الناصري أنه لازال تحت التنفس الاصطناعي، بالرغم من انتقاله إلى بيته، وأكد أن الفيديو الذي نشره عبر قناته خلال رقوده بالمستشفى، قد تم تصويره بعد صدور نتائج التحليل المخبري لفيروس كورونا، والتي جاءت سلبية.

وأضاف: “كان ذلك آخر يوم سأغادر فيه المصحة، في اتجاه منزلي، بعد أيام قضيتها في الإنعاش بالمصحة رفقة ابنتي ومولودتها وزوجتي، لكنني لحد الآن مازلت أعاني من تداعيات المرض ومن ضيق التنفس”.

وختم الناصري تدوينته بأن طلب من متابعيه أن يقوموا بالدعاء لجميع المرضى والمصابين بفيروس كورونا.

يذكر أن سعيد الناصري قد نشر، يوم السبت 21 نونبر 2020، فيديو عبر قناته على “يوتيوب”، كشف من خلاله أنه يصارع الموت بسبب إصابته بفيروس كورونا، وقد خلق هذا الفيديو ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجعل بعض رواد هذه المواقع يتعاطفون مع الناصري، والبعض الآخر يشككون في مرضه ويتهمونه بـ”التمثيل من أجل القيام بدعاية للمصحة التي كان يرقد بها”.

سعيد الناصري يرد على المشككين في مرضه قائلا: أتقدم بشكري لمن شككوا بمرضي، أتمنى أن لا يصيبهم ما أصابنا



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا