سعد الدين العثماني يلمح الى امكانية تمديد فترة الحجر الصحي

حل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، امس بمجلس النواب، لعقد جلسة عمومية تخصص للأسئلة الشفهية الشهرية حول السياسة العامة، ولمح رئيس الحكومة في الجلسة الى إمكانية استمرار الحجر الصحي لأسابيع أخرى بعد نهاية المرحلة الأولى يوم 20 أبريل الجاري، إذا اقتضى الحال هذا التمديد.

وقال العثماني إن على المغاربة الالتزام بالحجر الصحي، معتبرا “أن أسبوعين أو أربعة أخرى إذا اقتضى الأمر أو أكثر أو أقل حسب التطور يمكن أن يجنب بلدنا ما شهدته بعض الدول الأخرى لأنها تشهد 2000 وفاة يوميا”.



رئيس الحكومة سجّل أن “الإجراءات التي اتخذتها بلادنا جنبت المغرب الأسوأ؛ ولكن لا بد من الاستمرار في الإجراءات الضرورية، ومنها الحجر الصحي”، مبرزا أنه “لإنقاذ بلادنا في المستقبل يجب أن نظل متمسكين بالإجراءات التي اتخذها المغرب”.

وفي مقابل تأكيد العثماني على أن “الإجراءات جنبت المغرب سقوط الآلاف من الضحايا”، أوضح أنه، إلى حدود صباح اليوم الاثنين، “سجل المغرب 120 وفاة مع الأسف الشديد”، موردا أنه “بالنسبة لأي حالة وفاة فهي جنازة، وشفاء أي مواطن هو يوم عيد، وهو ما يجعلنا نعيش الفرح والقرح يوميا”.

العثماني أكد أن عدد المصابين الذين يرقدون في الإنعاش يصل إلى 30 حالة وهي في حالة تناقص، موردا أن الحالات الحرجة بلغت 80 حالة، لكن التحسن الموجود بطيء.

وشدد رئيس الحكومة على أن المملكة سجلت أربع بؤر محلية ذات طبيعة عائلية؛ وهي في الأصل إما نتيجة أفراح أو جنائز، داعيا المواطنين إلى عدم تعريض الأسر إلى الخطر في الجنائز، لأن عدم الالتزام يجعل الفيروس ينتشر.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا