سعد الدين العثماني يكشف وفاة 19 طفل بفيروس كورونا في المغرب ويشدد على ضرورة تلقيح الأطفال

دم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني معطيات رقمية مثيرة للقلق حول انتشار كورونا في نسختها الجديد بين صفوف الأطفال ما بين 12 و17 سنة، الأمر الذي دفع إلى ضرورة إطلاق حملة لتلقيحهم، بحسبه.

وكشف العثماني في تصريحه عن وفاة 8 أطفال في شهر غشت فقط بسبب المتحور “دلتا”، ودخول 117 طفل إلى الإنعاش بسبب المتحور خلال نفس الشهر.
وحث المسؤول الحكومي خلال فيديو نشره على حسابه على تويتر، آباء وأولياء التلاميذ إلى اصطحاب أبنائهم من أجل المشاركة في عملية التلقيح، التي انطلقت في صفوف المتمدرسين بقطاعي التعليم العمومي والخصوصي وكذا مدارس البعثات الأجنبية، الذين يتراوح سنهم بين 12 و17 سنة، ابتداء من 31 غشت الجاري.



كما كشف العثماني في الفيديو الذي تحدث فيه عن “دواعي وأهمية تلقيح الأطفال”، أن عدد الأطفال الذين توفوا بسبب فيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة في بلادنا بلغ 19 طفلا، فيما بلغ عدد الأطفال الذين دخلوا غرف الإنعاش منذ مارس 2020، 256 طفلا.

كما أوضح رئيس أن “دول عدة بدأت في تلقيح الأطفال منها كندا التي لقحت 80 في المائة من الأطفال وفرنسا التي لقحت أكثر من 60 في المائة من اطفالها”، مشددا على أن “التلقيح للأطفال أصبح ضرورة للأطفال، لأن كورونا تزداد انتشار في صفوفهم وواجب علينا كحكومة الاهتمام بقضية تلقيح الأطفال”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا