سحر الصديقي و زوجها بإطلالة جميلة بعد غياب طويل في افتتاح مركز تجميل جويل في الدار البيضاء!!

بعمر 16 سنة، بدأت سحر الصدّيقي من المغرب مسيرتها بالغناء مع فرقة موسيقيّة مبتدئة، فنالت الدّعم والتّشجيع من أهلها وأصدقائها بعدما أن آمنوا بموهبتها.

وبعد أن أكملت دراستها، شعرت أنّ برنامج أحلى صوتسيكون إنطلاقة قويّة لها لتحقيق أحلامها.

تفضّل الموسيقى الكلاسيكيّة إضافةً إلى الـ Jazz، Soul وTrip hop كما تحبّ التّمثيل والرقص الشّرقي. مثالها الأعلى في الفنّ السيّدة ماجدة الرومي و Tina Turner.

أهل سحر أحاطوها منذ الطفولة، وأصرّوا على أن تتابع دراستها وبعد ذلك تمتهن الغناء وهي اليوم، وبشخصيتها القوية تواجه كراسي المدرّبين بأداء ولوك مميّز.

 

 

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا