ريهام سعيد تعلن اعتزالها ميدان الاعلام بشكل نهائي

اعلنت الممثلة والاعلامية المصرية الشهيرة ريهام سعيد ،خبر اعتزالها لمهنة الإعلام بشكل نهائية، وقررت العودة والتفرغ للمجال الفني من خلال التمثيل.
وفي تدوينة نشرتها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام،كتبت : “فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده.. انا اعتزلت التمثيل سنه 2015 لاني حسيت ان صاحب بالين كداب و ان التمثيل ماثر علي مسيرة الخير الي ابتديتها من سنين طويله عشان الوقت و المجهود الي بعمله . لكن عشقي للتمثيل الي هو دراستي ومهنتي الاولي قبل الاعلام رجعت امثل تاني وأنا لسه في نظر المخرجين والمنتجين مذيعه عايزه تمثل”.
واردفت قائلة:“كنت عارفه ان عشان اخد مكان كممثله لازم اسيب الاعلام زي مع حفظ الالقاب داليا البحيري و بسمه ودينًا فواد و دينا الشربيني و غيرهم بس مكنتش قادره اسيب رسالتي الي كانت مهمه اوي وقتها. انا حصل لي مشاكل كتير من المهنه دي بتاثير باطل من السوشال ميديا من منافسين و اعداء بسبب المشاهده العاليه جدا و النجاح انا تعبت و حسه اني قدمت كل الي ممكن يتقدم و الدوله عامله الي عليها و مش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعده الناس و لكن انا ليه الشرف اني اشتغلت في المهنه العظيمه دي الي ليها رساله ساميه و عظيمه و ليه الشرف اني كنت اعلاميه في اصعب وقت مر علي الاعلاميين ايام حكم الاخوان و الحمد لله كان لينا موقف واضح و ماتغيرش و لا دقيقه”.
وختمت تدوينتها : “انا الحمد لله حققت في التمثيل وكل الي اشتغلته علم مع الناس واشتغلت اعمال كلها قيمه بس بعد ما جالي السكر و شويه مشاكل تانيه قررت اعمل الي بحبه انا بكل اسف بعلن اعتزالي الاعلام تماما و هاركز كممثله و هاطلب من الدكتور أشرف زكي انه يساعدني اني اغير الفكره الموجوده في اذهان المخرجين و المنتجين اني مذيعه. ورساله للاستاذه كامله ابو ذكري و مش مكسوفه نفسي اوي امثل معاكي حتي لو مشهد ده من احلامي . خطوه صعبه و فيها ريسك كبير بس علئ الاقل احري ورا حلمي حتي و انا في السن ده..جه الوقت اني استمتع بالي بعمله و بحبه خصوصا لما يكون في عصر و لا في و سطه و لا محسوبيه الي هايجنهد هايوصل. ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت. بشكر جمهوري من الامهات و الشباب و الاطفال الي دائما بيدعموني و حبه برامجي و اتعلموا منها و بشكر ر بنا علي عشرين سنه اداني الفرصه فيهم اني اقضي حواءج الناس و اقدم كل ما هو مفيد . فخوره بكل حلقه و بكل حرف قدمته ٢٠ سنه تعب وسهر و ا كان وتصميم علي تقديم الحقيقه . انا آسفه ليكوا بس التمثيل رساله برضوا وهو حلمي الاساسي الي اتاخرت اوي عشان احققه يا رب وفقني و ساعدني”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا